صحة

أسئلة وأجوبة عن متلازمة ما قبل الطمث

 

ما هي متلازمة ما قبل الطمث؟
متلازمة ما قبل الطمث هي عبارة عن مجموعة التغيّرات والاضطرابات العاطفية والنفسية والجسدية التي تعانيها المرأة بعد الإباضة وحتى بداية الطمث في موعده.

 
ما أبرز الأعراض التي يمكن أن تلاحظها المرأة؟
أكثر الأعراض المرتبطة بالمزاج شيوعاً هي القابلية للانفعال والاكتئاب والقلق والبكاء والحساسية الزائدة والتقلبات المزاجية المفرطة التي تراوح بين الحزن والعصبية.
أما الأعراض الجسدية التي تظهر فهي التعب والنفخة والانتفاخ في الثديين وظهور البثور وزيادة الوزن والأرق وتغيّرات في الشهية صعوداً وهبوطاً.
 
ما مدى شيوع متلازمة ما قبل الطمث؟
تعاني نسبة أكثر من 80 في المئة من النساء بعض أعراض ما قبل الطمث .
 
ما اسباب أعراض ما قبل الطمث؟
لا تزال أسباب أعراض ما قبل الطمث مجهولة نظراً إلى كثرتها مما يزيد من صعوبة التشخيص. ثمة دراسات كثيرة حول هذا الموضوع بيّنت أن التفاعل ما بين الهرمونات وكيماويات الدماغ يؤدي إلى هذه الأعراض.
 
هل تفيد الرياضة في مكافحة أعراض ما قبل الطمث؟
للرياضة أثر إيجابي على أعراض ما قبل الطمث، خصوصاً أن النشاط الجسدي له فوائد كثيرة على الصحة عامةً وعلى الجانب النفسي والمزاج ايضاً، كونه يحد من التوتر.
 
 
نصائح غذائية
 
تلعب التغذية دوراً بارزاً في الحد من أعراض ما قبل الطمث. قد تعجزين عن القضاء عليها بشكل تام، لكن على الأقل يمكن تخفيفها بمجرد اتباع بعض العادات الغذائية السليمة لتتحملي هذه الأعراض المزعجة بشكل أفضل.
تجنبي الدهون والسكر المصنّع والملح، إذ يزيد السكر التقلبات المزاجية. أما الملح فيجعل انحباس السوائل في الجسم أسوأ ويزيد الانتفاخ.
امتنعي عن تناول الكافيين كونه يزيد أعراض ما قبل الطمث سوءاً، لذلك من الأفضل عدم تناوله في موعد الطمث.
قللي من تناول اللحوم الحمراء والبيض ومن الأفضل ان تستبدليها بالبروتينات غير الحيوانية كالصويا والمكسرات علّها تساعد في الحد من الأعراض.
حاولي الحد من تناول مشتقات الحليب، إذ تلاحظ نسبة كبرى من النساء ارتياحاً واضحاً عند الحد من تناول مشتقات الحليب. كما تجد بعض النساء تحسناً في الأعراض عند إبدالها بالمنتجات العضوية.
زيدي نسبة الأحماض الدهنية في نظامك الغذائي، فقد تبين أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 تساعد في الحد من الانقباضات التي تعانيها المرأة قبل موعد الطمث وبعده. لذلك يمكن تناول السمك أو زيت السمك لتحقيق تحسن في أعراض الطمث.
تناولي المكملات الغذائية لأن تناول الفيتامينات المتعددة يومياً او مكملات المغنيزيوم أو الفيتامين ب6 أو الفيتامين E قد يساعد في الحد من آلام البطن والانقباضات المرافقة للطمث.
الامتناع عن التدخين.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى