أفضل الفيتامينات الأساسية لتفتيح البشرة

أفضل الفيتامينات الأساسية لتفتيح البشرة
الحفاظ على بشرة مشرقة ذات لون أفتح هو حلم يراود أغلب الفتيات والسيدات. فاللون الغير موّحد للبشرة، أثار حب الشباب، النمش والبقع الداكنة هي كلها من أكثر المشكلات الشائعة التي تؤرق النساء خلال الفترة الحالية.
فصبغة الميلانين هي المادة التي تفرزها خلايا الميلانوسيت، وهي المسؤولة عن تحديد لون البشرة. فمع التعرض لأشعة الشمس، قد يتسبب ذلك في تحفيز إنتاج تلك الصبغة، مما يتسبب في اسمرار البشرة وظهور البقع الداكنة. لكن على الرغم من ذلك، فهناك بعض الفيتامينات التي تتمتع بخواص طبيعية تساعد على تثبيط نشاط تلك الخلايا.
 
قد نجد اليوم العديد من مستحضرات التجميل وكريمات تفتيح البشرة، لكن هناك بعض النصائح الغذائية التي تساعدك على تعزيز نتائج مثل تلك المنتجات والحفاظ على نضارة وإشراق البشرة بصورة طبيعية.
إليكِ 5 مكملات غذائية وفيتامينات أساسية تساعدك على الحفاظ على بشرتك بعيدًا عن المشكلات الشائعة. كما تضمن لكِ تفتيح البشرة بأقل مجهود.
 
فيتامين C
 
بالتحدث عن الفيتامينات التي تساعد على تفتيح البشرة وتقليل إنتاج الميلانين، فإن فيتامين C على رأس تلك القائمة. فحمض الأسكوربيك الموجود في فيتامين C، يساعد على تقليل إنتاج الميلانين بشكل فعّال، كما يساعد على إصلاح وتجديد البشرة من خلال التقشير. فضلًا عن ذلك، فهو من مضادات الأكسدة القوية لتي تساعد على حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الضارة، مع تقليل ظهور أثار التقدم في العمر.
 
من أهم مصادر فيتامين C الطبيعية هي البرتقال، الليمون، الجوافة، البابايا، الفراولة، الجريب فروت والطماطم. كما تحتوي العديد من الخضروات على فيتامين C بكميات هائلة أيضًا كالفلفل الملون، البروكلي، الملفوف والسبانخ.
فيتامين A
 
فيتامين A يعرف أيضًا بالرتينول. على الرغم من عدم قدرة فيتامين A من التحكم في صبغة الميلانين، إلا أنه يساعد على تحفيز إنتاج خلايا البشرة. وبذلك، فيتم استبدال خلايا البشرة المعرضة لأشعة الشمس والتي تعاني من الاسمرار بخلايا جديدة.  فينبغي على المرأة الحامل أو التي تخطط لذلك بتجنب استخدام منتجات فيتامين A أو الرتينول، فقد يتسبب بتشوهات للجنين.
 
من أشهر المصادر الغنية بفيتامين A هي الخضروات والفواكه الخضراء الداكنة أو الصفراء كالبروكلي، السبانخ، الجزر، البطاطا الحلوة، الكنتالوب، اليقطين، والمشمش. كما يتوافر كذلك في الحليب، الجبن، والبيض.
فيتامين E
 
فيتامين E معروف بقدراته الهائلة للعناية بالبشرة وعلاج مشكلاتها الشائعة. على الرغم من عدم قدرة فيتامين E من التحكم في إفراز الميلانين بشكل مباشر، لكنه يساعد البشرة على مكافحة تراكم الميلانين وسرعة التغلب على اسمرارها. نظرًا لخواصه القوية المضادة للأكسدة، فيعمل فيتامين E على تدمير الشوارد الحرة التي تتسبب في ظهور أغلب مشكلات البشرة. كما يساعد كذلك على تقشير الطبقة الخارجية من البشرة والتي تحتوي على الجلد الميت والتالف، لاستبدالها بخلايا جديدة وصحية.
 
يتوافر فيتامين E بكميات كبيرة في البطاطا الحلوة، المانجو، الزبدة، البيض، زيت جنين القمح، الصويا، السبانخ، البروكلي، الذرة، الأفوكادو. كما أن المكسرات تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين E، كالجوز، البندق، بذور دوار الشمس، واللوز.
فيتامين K
 
تصبغات البشرة الناتجة من الشعيرات الدموية الضعيفة أو التالفة، يمكن علاجها بمساعدة فيتامين K. فيمتص ذلك الفيتامين مباشرةَ داخل الأوعية الدموية ليساعد على علاج الكدمات. كما يساعد كذلك على التخلص من أثار الهالات السوداء تحت العينين.
 
السبانخ، البقدونس، الخردل، الكرات، الخس، الريجان، البروكلي، الهليون، الطماطم، الملفوف، الكرفس، الجزر هي كلها من المصادر الغنية بكميات هائلة من فيتامين E.
بعض النصائح الهامة لتجنب اسمرار البشرة وتصبغاتها:
 
1- تجنبي التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصةً خلال فترة الذروة.
2- قبل الخروج من المنزل، لا تنسي استخدام واقي الشمس مع معامل مناسب للوقاية من أشعة الشمسSPF.
3- إن كنت لا تحصلين على الكميات الكافية من الفيتامينات خلال نظامك الغذائي، استشيري طبيبك الخاص لوصف بعض المكملات الغذائية بالجرعات اللازمة.
 
إن لم يكن الإنتاج المفرط لصبغة الميلانين نتيجة لأي حالة مرضية أو خلل هرموني، فيكون السبب الأساسي هو كثرة التعرض لأشعة الشمس. فاحرصي حينها على تناول الفيتامينات المذكورة لتقليل إفراز صبغة الميلانين والحفاظ على تفتيح البشرة.