صحة

أهم النصائح العامة الواجب مراعاتها في فترة النفاس

ـ احرصي على عدم التعرًّض لأي تيار هوائي بعد الاستحمام، خاصة في فصل الشتاء حتى لا تصابي بحمى النفاس.


ـ يفضل الاستحمام في فترة الظهيرة ليكون الجو دافئًا.
ـ ارتدي ملابس داخليَّة قطنيَّة؛ لأنَّها الأكثر قدرة على امتصاص العرق، وابتعدي عن الملابس الداخليَّة الصناعيَّة، التي تسبب الاحتكاك وقد تصيبك بالالتهابات.
ـ تناولي المشروبات الدافئة بعد الاستحمام لتهدئة أعصابك واستعادة الدفء مرَّة أخرى مع الحرص على استشارة الطبيب حتى لا تتناولي سوائل تقلل من إدرار لبن الرضاعة.
ـ نظِّفي المنطقة الحساسة في كل مرَّة تدخلين الحمام فيها باستخدام ماء فاتر وتأكدي من تجفيفها تمامًا لتجنب أي التهابات.
ـ احرصي على تغيير الفوط الصحيَّة أكثر من 5 مرَّات في اليوم لتجنب حدوث أي إصابة بالبكتيريا أو الجراثيم.
ـ يمكنك استخدام كريمات الشدِّ، التي تتوافق مع الرضاعة الطبيعيَّة.
ـ أما بالنسبة لحمامات التدليك «الجاكوزي» الموجودة بالنوادي الصحيَّة فالأمر مختلف، حيث لا يتم تغيير المياه بعد كل استخدام، وبالتالي فمن المفضل عدم استخدام هذه الحمامات قبل مرور ستة أسابيع من الولادة حتى لا تعرضي نفسك لمخاطر الإصابة بأي عدوى خلال هذه المرحلة الحرجة من الاستشفاء، كما أنَّك قد تعرضين الآخرين لبعض مخاطر العدوى المختلفة، خاصة إذا كان نزيف ما بعد الولادة ما زال مستمرًا.

• في حالة الولادة الطبيعيَّة:
ـ يجب عليكِ الاستحمام خلال الأيام الأولى من الولادة ويفضل الاستحمام بعد الولادة مباشرة.
ـ يفضل أن يكون الاستحمام سريعًا، أي من دون الغطس في حوض الاستحمام منعًا لانتقال أي جراثيم.
ـ يتم تنظيف المنطقة الحسَّاسة بغسول طبي مخصص لتطهيرها مع مراعاة التنشيف الجيِّد.
ـ إذا لم تستطيعي الاستحمام مباشرة بعد الولادة يمكنك في الأيام الثلاثة الأولى من الولادة تنظيف الرقبة والصدر والبطن بفوطة مبللة بماء دافئ واستعمال البودرة المعطرة ومزيل العرق حتى تتمكني من الحركة والاستحمام بشكل طبيعي.

• في حالة الولادة القيصريَّة:
ـ عادة ما ينصح الطبيب بتأجيل الاستحمام لمدَّة أُسبوع تقريبًا حتى يلتئم جرح البطن الناتج عن عمليَّة الولادة، ويمكنك الاستحمام بشكل طبيعي بعد إزالة الضمادة، أي تأجيل الاستحمام لمدَّة أُسبوع تقريبًا بعد زيارة الطبيب والاطمئنان على التئام الجرح.
ـ لكن خلال هذا الأُسبوع لا تهملي تنظيف جميع أجزاء جسمك بفوطة مبللة بماء دافئ وبعض الصابون وغسل وجهك بغسول منعش.
ـ بعد التئام الجرح يمكنك استخدام الصابون على الجرح، لكن اشطفيه ثم جففيه بمنشفة نظيفة من دون فرك، ويمكنك استخدام المطهِّر الذي ينصحك به الطبيب لتطهيره.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى