احذري.. لا تناولي الخضروات "النيئة" بعد الانتهاء من التمارين الرياضية

احذري.. لا تناولي الخضروات "النيئة" بعد الانتهاء من التمارين الرياضية

تعتبر الخضروات النيئة جزء هام من الأنظمة الغذائية الصحية والمتوازنة، وهذا ما يجعل إضافتها إلى أطباق السلطة ذات قيمة غذائية مرتفعة تحفّز على الشعور بالشبع وعلى نضارة البشرة. مع ذلك، إن جميع الأطعمة عرضة للتلوث والخضار النيئة لا تستثنى منها.

 

ما هي مخاطر تناول الخضروات النيئة؟

القلق الرئيسي من تناول الخضار النيئة يكمن في التلوث البكتيري الذي يتضمنه، والذي يمكن أن يؤدي إلى التسمم الغذائي. بحسب دكتور كولريت تشودري، رائد في مجال الطب التكاملي، يجب طهي جميع الخضروات 

النيئة الصلبة التي تتناولينها خلال انظمتك الغذائية، موضحاً أن الأطعمة المطهية الساخنة تزيد من تدفق الدم إلى امعائكِ فتحسن أداء الهضم وتمد جسمكِ بعناصرها المغذية النشطة.

 

وفقاً لدراسة قامت بتحليل تأثير طهي الخضروات على احتفاظها بالعناصر الغذائية، ان طهي الخضار في الماء النقي حتى الغليان أو على البخار، له تأثير كبير في احتفاظه بمضادات الأكسدة خاصة الكاروتينات مع تحسين قدرتها على التفاعل مع خلايا الجسم. بالإضافة إلى ذلك، تحتفظ بالفيتامين C. بخلاف تأثيرها المغذي المعروف، فإن تناولها نيئة يمكن ان يصيبكِ بعسر الهضم، خاصة لو كنتِ تعانين من الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، إذ يسبب ذلك انتفاخ وغازات مزعجة. ذلك، لأن تناول الطعام الصلب النيء يزعج عملية الهضم بصورة كبيرة، وفقاً للدكتور كولريت تشودري.

 

لماذا لا يجب تناول الخضروات النيئة بعد التمارين الرياضية؟

تبدو الخضروات النيئة خيار صحي ووجبة بسيطة يمكن تناولها بعد الانتهاء من التمارين الرياضية. مع ذلك، ووفقاً لخبراء التغذية، لا يمكنها ان تنعشكِ أو تجدد طاقتكِ في هذا التوقيت لما تحتويه من عدد سعرات حرارية قليلة للغاية.

 

كيف تتناولين السلطة بطريقة صحية؟

- إذا كنتِ من عشاق تناول أطباق السلطة كضمان لنجاح نظامكِ الغذائي الصحي، ما عليكِ سوى اختيار الخضار المطبوخة أو شويها في قليل من الزيت لمدة دقيقتين فقط لتدفئتها وتذبيل الخضار قليلاً، بحسب نصيحة دكتور كولريت تشودري، حتى تجعلينها أكثر قابلية للهضم.

 

- ينصح بتناول السلطة في وجبة الغداء بسبب انخفاض قوة أداء الجهاز الهضمي في المساء، فهو يحتاج في هذا التوقيت إلى مواد غذائية أخف للهضم مثل الزبادي.

 

7 أنواع من الخضروات يجب أن تطهى جيداً قبل تناولها

على الرغم من تواجد الكثير من الخضروات التي يمكنكِ تناولها طازجة ونيئة مثل الجزر والخيار، هناك في المقابل بعض الخضار التي يجب طهيها من أجل تزويد جسمكِ بعناصر صحية مثالية:

 

1- الهليون 

إن تناولكِ لخضار الهليون المطبوخ يساعد جسمكِ على امتصاص المزيد من المواد الغذائية المضادة للسرطان. جربي طهيه على البخار مع إضافة قطرات من زيت الزيتون وعصير الليمون.

 

2- المشروم أو الفطر

يمكنكِ تناول الفطر أو المشروم نيء، ولكنك ستستفيدين أكثر من البوتاسيوم الموجود فيه، إذا قمتِ بطهيه إما في الفرن أو على البخارأو حتّى شويه في قليل من الزيت. كما يمكنكِ إضافته على المعكرونة أو البيتزا المفضلة لكِ.

 

3- الطماطم 

قد يكون من الصعب الامتناع عن تناول الطماطم النيئة، فهي لذيذة المذاق خصوصاً عند وضعها كشرائح في سندويش أو في طبق السلطة التقليدي. لكن بعض الدراسات افادت ان جسمكِ يمكنه امتصاص المزيد من مادة الليكوبين المتواجدة في الطماطم المطبوخة، وهو مكون يكافح الاصابة بالسرطان.

 

4- البطاطس

بكل تأكيد أنتِ لا تأكلين البطاطس نيئة، لكن لمزيد من النصائح عن اضرار تناولها نيئة، هي تحتوي على السموم وعناصر مضادة للتغذية يمكن ان تسبب اضرار صحية لكِ. كما أن النشا غير المطهو الذي تحتوي عليه البطاطس، قد يتسبب في الإصابة بعسر الهضم. لذا، تأكدي من سلقها في الماء المغلي أو على البخار أو في الفرن.

 

5- القرنبيط والبروكولي 

يمكن أن يكون للبروكولي والقرنبيط تأثير مغذي أكثر عند تناوله نيئاً لكن من أجل تحسين الهضم وتجنب انتفاخ المعدة والغازات حاولي طهوه على البخار قليلاً.

 

6- السبانخ 

تناولي السبانخ مطبوخة إذ تحتوي على المزيد من الكالسيوم، الحديد والمغنيسيوم. كما يمكنكِ إضافتها عقب شويها في قليل من الزيت، إلى المعكرونة المفضلة لديكِ أو طبق الأومليت في الصباح وطبق السلطة المعتاد.