الأحداث الهامة لنمو طفلك في شهره السابع

الأحداث الهامة لنمو طفلك في شهره السابع
الشهر....... السنة........
الطول...... الوزن......
محيط الرأس.... محيط الصدر.....
تاريخ التسجيل......
الأحداث الهامة 
في الشهر السابع، يمكن لطفلك...
أن يزحف على بطنه ويحاول أن يدبّ
أن يتدحرج بشكل متكرر كطريقة للتحرك
أن يجلس لفترات أطول من دون مساندة
أن يقف مع مساعدة ومساندة
أن يستكشف أجزاء جسمه
أن يحمل غرضين في الوقت نفسه (واحد في كل يدّ)
أن يلتقط أغراضاً بإبهامه وسبابته
أن يرغب في المشاركة أكثر في طعامه وذلك باستكشاف الطعام بيديه وبفمه عبر إطباق شفتيه على ملعقة الطعام وعبر حمل كوب وملعقة واللعب بهما
أن يظهر سنّه الأول
أن يقول مقاطع صوتية عدة (ما، مو، دا، دي، با) وأن يستخدم مقاطع مختلفة في النفس نفسه
أن يفضّل الأغراض التي تصدر أصواتاً وتحدث ضجة (خشخيشة، جرس، قدر، مقلاة)
أن يدرك أن الأغراض لا تزال موجودة حتى بعد أن تغيب عن ناظريه (دوامية الأغراض)
أن يعرف الكلمات التي يسمعها بشكل متكرر
ألا يستسيغ أن تُنتزع منه لعبة اعتاد عليها؛ أن يقاوم أيّ ضغط كي يفعل شيئاً لا يرغب فيه
أن يرغب في أن يشارك أكثر على الصعيد الاجتماعي
أن يعتمد بشكل متزايد على الأشخاص الذين يهتمون به ويرعونه، أن يخشى الانفصال عن والديه وأن يخشى الغرباء.
 
ملاحظة: هذه هي النشاطات أو الأحداث النمطية التي تُسجّل في الشهر السابع. لكن بعض الأطفال يختبرون هذا في مرحلة مبكرة أو في مرحلة لاحقة.
 
ما عليك أن تفعليه
اخرجي من الباب واختبئي عند الزاوية ثم نادي طفلك. بعدئذ، أطلي برأسك وقولي له "ها أنا ذا!" إنما لا تجعلي طفلك يجفل
 
ساعدي طفلك كي يتعلّم كيف يدبّ عبر وضعه على يديه وركبتيه. اسنديه إذا ما دعت الحاجة، وأرجحيه ببطء من الأمام إلى الخلف فيما أنت تنشدين أغنية أو تهويدة. ستساعده رغبته الشديدة في أن يتحرك على تخيّل ما تبقى
 
شجّعي طفلك على التحرّك عبر وضع لعبته المفضّلة بعيداً عن متناول يده أو عبر الوقوف على مسافة منه. لا تسببي له الإحباط عبر القيام بهذا غالباً أو عبر وضع اللعبة على مسافة بعيدة جداً
 
ارمي مكعبين خشبيين على الأرض ومن ثم قدميهما لطفلك ليلعب بهما. دعيه يرمي أغراضاً تُحدث أصواتاً مختلفة كالملاعق والأوعية البلاستيكية
 
ساعدي طفلك كي يتمكّن من التعامل مع قلق الفراق والخوف من الغرباء عبر تعريفه إلى أناس جدد بشكل تدريجي وبطيء، وعدم الإصرار على أن يقترب من شخص يخاف منه (حتى لو كان جده)، وعبر منحه الكثير من الوقت ليعتاد على الحاضنات، وعبر إعلامه إلى أين تتوجهين ومتى ستعودين وعبر عدم التسلل من المنزل من دون علمه