الأطعمة المتخمرة تخلصك من مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة

الأطعمة المتخمرة تخلصك من مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة
ك نوعية من الأطعمة التي اعتدنا تناولها، تخضع لعملية تخمير، ويطلق عليها "الأطعمة المخمرة"، مثل زبدة اللبن والمخللات والزبادي واللبن الرائب.
 
وتشير دكتورة تيفني ريفورد، استشاري التغذية العلاجية، إلى أن هذه العملية تتغذى فيها البكتيريا الطبيعية على النشا والسكر في الأطعمة لصنع حمض اللبنيك، والإنزيمات المفيدة، فيتامين ب المركب، أوميجا 3 الأحماض الدهنية والبروبيوتيك (البكتيريا الجيدة).
 
تضيف دكتورة تيفني أن هناك العديد من الفوائد الصحية من تناول الأطعمة المخمرة، والتي توضحها في السطور التالية.
 
يخفف متاعب المعدة
هذه الأطعمة تنظم إنتاج الأحماض في المعدة، وتعالج مشاكل الجهاز الهضمي واضطراب المعدة.
 
الحماية من قرحة المعدة
الأطعمة المخمرة تشكل طبقة واقية في البطانة الداخلية للمعدة وبالتالي تحميها من حموضة المعدة، وهذا سيساعد على تقليل خطر الإصابة بالقرحة، وكذلك الشفاء منها. 
 
تساعد على الهضم
مع التقدم في السن ينخفض إنتاج الإنزيمات الهضمية التي تفرزها المعدة مما يؤدي إلى عسر الهضم، والأطعمة المخمرة مثل المخللات وزبدة اللبن والزبادي، وغيرها تساعد على زيادة إنتاج العصارة الهضمية، ويساعد في هضم الطعام.
 
يعالج الإمساك
الأطعمة المخمرة تزيد حركة الأمعاء وبالتالي تساعد في علاج الإمساك، كما أنها تزيد من إنتاج العصارة الهضمية من المرارة (الصفراء لهضم الدهون) والبنكرياس الذي يعمل في الأمعاء على هضم الطعام.
 
لمرضى السكر
تساعد في إفراز الأنسولين من البنكرياس الذي ينظم مستوى السكر في الدم.
 
غني بالبروبيوتيك
البروبيوتيك في الأطعمة المخمرة يعمل على زيادة البكتيريا الجيدة في الأمعاء، والتي تقتل البكتيريا الضارة التي تسبب الالتهابات، كما أنها تساعد في امتصاص الفيتامينات والمعادن. 
 
القيمة الغذائية
فهذه الأطعمة غنية بالأوميجا 3 الأحماض الدهنية، وهي جيدة للقلب، وفيتامين C الذي يساعد على محاربة الالتهابات، والبكتيريا الجيدة المفيدة للأمعاء.