"الإسبرين" يبقي مرضى السرطان على قيد الحياة

"الإسبرين" يبقي مرضى السرطان على قيد الحياة
توصلت الأبحاث الطبية الحديثة إلى أن تناول جرعات منخفضة من الإسبرين يسهم في زيادة فرص البقاء على قيد الحياة بين مرضى السرطان، الذي يخضعون للعلاج بنسبة تصل إلى 20%، فضلا عن وقف انتشار المرض.
ووجد الباحثون انخفاضا كبيرا في معدل الوفيات وانتشار السرطان في المرضى الذين تناولوا جرعة منخفضة المستوى من الإسبرين، بالإضافة إلى معالجة المرض.
وقال بيتر إلوود أستاذ في جامعة " كارديف" ببريطانيا، إن مراجعتنا تستند إلى أدلة متوفرة، والتي تشير إلى أنه بعد تناول مرضى سرطان القولون والثدي والبروستاتا لجرعات صغيرة من الإسبرين لوحظ تراجع ملحوظ في معدلات الوفيات بنسبة ما بين 15 إلى 20%، جنبا إلى جنب مع الانخفاض في انتشار السرطان.
وعكفت الدراسة، التي نشرت في العدد الأخير من مجلة " بلوس وان" الطبية، على تحليل بيانات عينة عشوائية لعدد من مرضى سرطان القولون والثدي والبروستاتا تناولوا جرعات منخفضة من الإسبرين.
ولاحظت المتابعة والدراسة فعالية هذه الجرعات المنخفضة في إطالة العمر الافتراضي للعديد من المرضى مقارنة بأقرانهم ممن لم يتناولوا هذه الجرعات.