الإفرازات غير الطبيعية.. كيف تعرفينها ومن ثم تعالجينها

الإفرازات غير الطبيعية.. كيف تعرفينها ومن ثم تعالجينها
الإفرازات المهبلية هى الإفرازات الطبيعة والمتواجدة لدى معظم النساء، خاصة البالغين، كما أن هناك نوعين منها الإفرازات المهبلية الطبيعة، والإفرازات المهبلية غير الطبيعية. الإفرازات الطبيعية: الإفرازات المهبلية هى الإفرازات الشفافة والبيضاء بدون حكة أو رائحة كريهة. الإفرازات المهبلية غير الطبيعة:
 
 
الإفرازات التى يصاحبها وجود حكة ورائحة كريهة. ويستكمل د.هشام: "يتم إنتاج الإفرازات المهبلية من خلال الغدد الرحمية، والتى قد يتغير لونها إلى الأصفر والأبيض عند تعرضها للهواء، كما أن جدار المهبل يمكنه أن يتسبب فى ظهور بعض الإفرازات بالمهبل، وكمية الإفرازات تتغير خلال فترة الطمث وأثناء فترة التبويض والرضاعة الطبيعة أو الجماع بين الزوجين. وأشار إلى أن هناك بعض الأسباب التى تؤدى للإصابة بالإفرازات المهبلية غير الطبيعة والتى منها:
 
1- الالتهابات المهبلية البكتيرية: وعادة ما تؤدى تلك الإصابة إلى تغير طبيعة الإفرازات وزيادة رقتها وكثافتها مع مصاحبتها لرائحة كريهة، وشعور بحكة فى المهبل وعنق الرحم، وقد تزيد الأعراض لتصل إلى المسالك البولية وتحدث هذه العدوى غالبا فى نتيجة انتقال العدوى بأحد الأمراض الجنسية مثل السيلان والكلاميديا.
 
 
 
2- الالتهابات المهبلية الفطرية: وهى الالتهابات التى تحدث نتيجة الإصابة بأنواع معينة من الفطريات، وتتغير على إثرها طبيعة الإفرازات المهبلية لتصبح أكثر سمكا وناصعة البياض، وغالبا لا يصاحب هذا النوع من الالتهابات روائح كريهة، ولكن تشعر النساء المصابات بها بحرقان ووخز أثناء الجماع. لذلك ينصح د. جودة ببعض النصائح المهمة فى حالة ظهور أى من الأعراض الدالة على التهابات المهبل وتغير طبيعة الإفرازات بالتوجه فورا إلى الطبيب المختص، لمعرفة السبب وعلاجه، والذى يتم من خلال بعض المضادات الحيوية وغسول مضاد للفطريات المهبلية.