التدخين يؤدي إلى الموت المفاجئ للرضع

التدخين يؤدي إلى الموت المفاجئ للرضع
أكد طبيب الأطفال الألماني هانز يورغين نينتفيش ضرورة عدم تدخين الآباء في محيط الطفل الرضيع؛ لأن دخان السجائر يعرضه لخطر الموت المفاجئ أثناء النوم.
وأضاف نينتفيش، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، أن خطر الموت المفاجئ يُحدق بالرضيع أيضاً، في حال نومه مع الوالدين في سرير واحد أو على أريكة واحدة.
ولتفادي هذا الخطر، أوصى نينتفيش بأن ينام الطفل في سرير خاص به في غرفة نوم الوالدين، كي يتمكنا من ملاحظة أي تغيرات صحية طارئة عليه، مع مراعاة أن ينام الرضيع على ظهره داخل كيس نوم مخصص للرضع، وأن تتراوح درجة حرارة الغرفة بين 18 و20 درجة مئوية.
وينبغي أن يخلو السرير من الأغطية أو الدمى؛ لأنها ربما تنزلق وتغطي وجه الرضيع، ومن ثم تعرضه لخطر الاختناق. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الالتزام بالتطعيمات المقررة للطفل، وإرضاعه طبيعياً لأطول فترة ممكنة من أجل تقليل خطر تعرضه للموت المفاجئ.