هو وهي

الرجال يعانون الأكثر من الإنفصال

من الصعب تفسير سبب تصرّف الناس بطريقة أو بأخرى التي تختلف بإختلاف كلّ شخص عندما يتعلّق الأمر بالانفصال. فخسارة شخص نحبّه ليس بالأمر السهل، ولا شكّ في أنّه مؤلم ولكن بالنسبة الى البعض فإنّه أمر كارثيّ يحطّمهم. وبحسب دراسة حديثة فإنّه في الإجمال، يعاني الرجل من آلام الحبّ والانفصال 25% أكثر من المرأة.

 

لقد وجد إستفتاء حديث أجراه Singles Elite، أنّه عندما يتعلّق الأمر بألم الإنفصال فإنّ الرجال يعانون اكثر من المرأة؟ وقد أكّد 95% من المشاركين في الإستطلاع انّهم عانوا إثر إنفصالهم عن الشريك، ولكن تبيّن أنّ الرجال يعانون بنسبة 25% أكثر عندما ينفصلون عن حبيباتهم وينشطر قلبهم أكثر من النساء.

 

وعن سبب المعاناة التي تصيب الرجال أكثر من النساء إثر إنفصالهم، فسّرتها عالمة النفس Wiebke Neberich، بأنّه "غالباً ما تأخذ النساء المبادرة في الإنفصال، كذلك فإنّ الرجال يميلون الى المبالغة في تقدير المشاعر التي تكنّها لهم النساء، وهذا ما يجعلهم ينزعجون ويعانون اكثر عند الإنفصال وعندما لا تشاركهم النساء الشعور ذاته".

 

كلّ يعاني على طريقته بعد إنتهاء قصّة حبّ، ولكن ليس هناك شيء أشدّ الم من أن يتعرّض الانسان الى الرفض من شخص يحبّه. وقد أقرّ 80% من المستطلعين أنّ السبب الذي يؤدي الى الألم أكثر هو أن يكتشف الإنسان في أنّ الآخر لا يشاركه المشاعر ذاتها، في حين إعتبر 29% آخرون انّ الألم ينتج عن كونهم يخرجون من حياة من يحبّونهم، وقد أرجع الآخؤون سبب الألم الى آراء المجتمع القاسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى