"الزبادي" يساهم في خفض نسبة الإصابة بسرطان القولون

"الزبادي" يساهم في خفض نسبة الإصابة بسرطان القولون

مختارات

يقول الدكتور أحمد بيبرس طبيب التغذية، "رغم إن الزبادي مشتق من اللبن في الأساس لكنه يتفوق على اللبن، وسائر منتجات الألبان في القيمة الغذائية، والفوائد الصحية، ما يجعله اختيارا صحيا مميزا.

ووفقا للعديد من الدراسات العلمية، هناك فوائد صحية لتناول الزبادي بانتظام، أهمها المساعدة على تسهيل عملية الهضم، بفضل الخمائر البكتيرية التي تستخدم في تحضير الزبادي، وكما يطلق عليها "بروبيوتيكس"، والتي تساهم بدورها في زيادة البكتيريا الصديقة بالأمعاء "ميكرو- فلورا" على حساب الأنواع الضارة.

 

كما يساهم الزبادي في خفض نسبة الإصابة بسرطان القولون، فهو من الأطعمة المثالية لصحة القولون، حيث تعمل البكتيريا الموجودة في الزبادي على تعزيز نمو البكتيريا النافعة في القولون والأمعاء، ما يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون، ويقلل من نسبة حدوث السكر من النوع الثاني، حيث أن تناول الزبادي بانتظام وجد أنه يرتبط بتنظيم مستوى السكر بالدم، ما يجعله مفيدا.

 

كما أن الزبادي مهم لسلامة العظام والأسنان، والوقاية من هشاشة العظام، بفضل مجموعة عناصر الكالسيوم، والفوسفور، والماغنسيوم، وفيتامين و، وكلها عناصر مهمة للعظام والأسنان، كما أن حموضة الزبادي تساعد على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل، ويترتب على ذلك تقوية العظام، وزيادة كثافتها، ما يساعد على الوقاية من هشاشة العظام مع التقدم في العمر.

 

ويساعد الزبادي على خسارة الوزن، وتحفيز فقد الدهون الزائدة، حيث تعمل البروبيوتيكس على تحفيز معدلات التمثيل الغذائي، وتسهيل الهضم، والشعور بالشبع لفترات أطول، وفقد الدهون خاصة في منطقة البطن.

 

ويحفز الزبادي مناعة الجسم عن طريق تناول 2 كوب من الزبادي يوميا لـ3 شهور متواصلة، فالبكتيريا النافعة الموجودة في الزبادي تساعد على تقوية الأمعاء، وتساعد على تحسين امتصاص العناصر الغذائية داخل الجسم، كما تساعد على تقوية الجهاز الهضمي.

 

كما يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع لمن يعانون منه، بفضل المحتوى الغني بالبوتاسيوم في الزبادي، ويساعد على التخلص من الصوديوم الزائد خارج الجسم، وخفض ضغط الدم المرتفع، ويخفض مستويات الكوليسترول الضار، حيث يحتوي على العديد من الخصائص الفعالة، وتعمل بعض المكونات في الزبادي على تقليل إفراز الكبد للكوليسترول.

 

وتناول الزبادي يساعد على تحسين الحالة المزاجية بفضل مادة البروبيوتيكس التي تحسن الجهاز الهضمي، وسلامة الجهاز الهضمي مرتبطة بتحسين الحالة المزاجية، كما أن الزبادي مفيد في المساعدة على تقليل حدة العدوى البكتيرية المسببة لقرحة المعدة.