الفيتامينات المتعددة تأتي بنتائج عكسية على الصحة 

الفيتامينات المتعددة تأتي بنتائج عكسية على الصحة 
  يبدو أن الفيتامينات المتعددة "multivitamins" لا تمنح متعاطيها صحة أفضل بل على العكس، ربما تأتي بنتائج معاكسة، هذه هي خلاصة الأبحاث العلمية التي أجريت مؤخرا بحسب قول الباحثين.
وقالت مجموعة من الباحثين لدورية "سجلات الطب الداخلي": بحسب رأينا، فقد قضي الأمر، فإضافة الفيتامين أو المعادن لحمية شخص بالغ ليس له فوائد واضحة وقد تكون مضرة.
 
وتابع العلماء: يجب وقف استخدام هذه الفيتامينات للحيلولة ضد الإصابة بأمراض مزمنة.. هذا يكفي.
وقال الباحثون إنهم خلصوا إلى هذه النتيجة بعد مراجعة عدد كبير من الأبحاث والدراسات القديمة والحديثة، حيث وجدت إحداها أن الفيتامينات المتعددة ليس لها تأثير يذكر في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، كما قللت -وعلى نحو هامشي- خطر الإصابة بالسرطان بين الرجال فقط.
 
ويوصي العلماء الناس عدم "تبذير" أموالهم على الفيتامينات المتعددة، وهي صناعة يبلغ ريعها السنوي 12 مليار دولار، والتركيز على تناول الفواكه والخضراوات والمكسرات والبقول، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، وممارسة الرياضة البدنية.