الماء والليمون يقوي المناعة ويطهر الجسم من السموم

الماء والليمون يقوي المناعة ويطهر الجسم من السموم
لطالما سمعنا الأطباء ينصحون بتناول كوب من الماء الدافىء المضاف إليه قليل من الليمون صباح كل يوم دون أن ندرك أن ذلك يحمل الكثير من الفوائد الصحية لأجسامنا.
وتشكل هذه العادة جزءاً من ثقافة الأيوفيدا العلاجية المتبعة منذ آلاف السنين عند بعض الشعوب الهندية، لما لها من فوائد متعددة على صحة ونشاط الإنسان.
 
ولا يقتصر تأثير تناول الماء الدافىء عند الصباح على الناحية الفيزيولوجية، بل يتعداها إلى النواحي النفسية والعصبية وتعزيز الشعور بالثقة بالنفس طوال النهار، وأورد موقع لايف هاك مجموعة من الفوائد الصحية التي يجنيها الإنسان من هذه العادة الصحية.
 
1- خسارة الوزن:
يساعد الليمون على خسارة الوزن بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف والبكتين التي تمنح الشعور بالشبع لمدة طويلة من الزمن، لذلك ينصح البدينون بتناول كوب ماء دافىء مع الليمون بشكل يومي ضمن نظام الحمية الخاص بهم.
 
2- تعزيز جهار المناعة:
يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي، وهذا ما يجعله سلاحاً قوياً لمحاربة حالات البرد والزكام، كما يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد على علاج الكثير من الأمراض.
 
3- تحسين عملية الهضم:
تشبه التركيبة الجزيئية لليمون حمض الهيدروكلوريك والعصارات الهاضمة، ويحفز إنتاج الصفراء في الكبد التي تساعد في عملية الهضم، بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات، ويعمل على تعقيم المعدة من مخلفات الطعام والسموم الضارة.
 
4- تخليص الجسم من السموم:
يعد عصير الليمون من مدرات البول الطبيعية، ويساعد ذلك في التخلص من سموم الجسم بشكل سريع، بالإضافة إلى أنه يمتلك القدرة على تحفيز الأنزيمات التي تنشط عمل الكبد للتخلص من السموم الضارة.
 
5- علاج أمراض البشرة:
يساعد عصير الليمون على التخفيف من تجاعيد الجلد لغناه بفيتامين سي والمواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى أنه يلعب دوراً هاماً في قتل الجراثيم المسببة للبثور وحب الشباب وأمراض الجلد الأخرى.
 
6- تحقيق التوازن بين الأحماض والقلويات:
على الرغم من أن تركيبة الليمون حمضية بطبيعتها، إلا أنها تتحول داخل الجسم إلى مركبات قلوية تساعد على تحقيق التوازن المطلوب بين الأحماض والمركبات القلوية داخل الجسم.
 
7- منح الشعور بالنشاط وتحسين المزاج:
يحصل جسم الإنسان على الطاقة من خلال الأطعمة التي يتناولها بشكل يومي، وفي حال كانت هذه الطاقة إيجابية كما هو الحال في الكثير من الأطعمة، يسبب ذلك العديد من المشاكل الصحية بسبب تعارضها مع الطاقة السلبية الموجودة في أنزيمات الجسم، ويتميز الليمون بشحناته السلبية التي تساعد على زيادة نشاط الجسم وتحسين المزاج العام للإنسان طوال النهار.
 
8- سرعة الشفاء:
يحتوي الليمون على نسبة عالية من حمض الإسكوربيك المعروف بقدرته على شفاء الجروح والحفاظ على صحة العظام والنسيج الضام والغضاريف، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للالتهابات التي تمنع الجراثيم والبكتيريا من التكاثر وتسرع عملية الشفاء.
 
9- تحسين رائحة الفم:
بالإضافة إلى أن الليمون يعد من المشروبات المنعشة، فهو يساعد على تخفيف آلام الأسنان والتهاب اللثة ويقتل البكتيريا والجراثيم المسببة لرائحة الفم الكريهة.
 
10- تشنجات الحيض:
يمكن أن يساعد الماء الدافىء أيضاً في التخفيف من تشنجات الحيض، حيث أن الماء الدافىء له تأثير مهدىء وملطف على عضلات البطن