صحة

المسكنات تسبب الالم

 

يتحدث الباحثون في انكلترا عن ازدياد الأوجاع الناتجة فعليا عن المسكنات  التي يُفترض بها ان توقف الالم. واشارت مجلة daily mail ان شخصا من اصل خمسين في بريطانيا يعانون من اوجاع رأس دائمة تتنج عن الادوية التي تعالج الالم.

 
يقول الخبراء إن عدداً كبيراً من الناس يعيشون في دوامة مغلقة ، يتناولون الادوية عند اول اشارة الم ومن ثم يعانون من المزيد من الام الرأس الناتجة عن ادوية الالم التي اخذوها وتكون النتيجة ان يعودوا إلى أخذ المسكنات مراراً وتكراراً وتبقى الدوامة، دوامة الالم. والواقع ان لا فرق بين المسكنات التي تؤخذ بناء على وصفة طبية او من غير وصفة فالنتيجة واحدة : آثار سلبية متعددة.
وقد تبين ان عدد الذين يموتون من جراء مسكنات الالام اكثر من الذين يموتون من  الكوكايين والهرويين مجتمعين.
 
ويعتبر الشخص مفرطاً في استخدام المسكنات اذا كان يأخذها مدة 15 يوما او اكثر في الشهر وعلى ثلاثة اشهر متتالية.
 
وتقول  منظمة health watchdog NICE إن على الاطباء عدم وصف الادوية المسكنة للالم باستمرار فالافراط في استخدام هذه المسكنات تجعل الدماغ اكثر حساسية على الالم واكثر عرضة للتألم.
 
والغريب انه رغم كل المساوئ التي تسببها المسكنات تبقى العلاجات الطبيعية المنزلية  المسكنة لالام الرأس مغيبة عن الواجهة رغم فعاليتها وعدم تسببها بأية تأثيرات سلبية.
"ترقبوا غداً البدائل العلاجية الآمنة والفعالة للألم"
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى