هو وهي

انتبهي عند إستعمال اللهاية لطفلك

 

الكثير من الأطفال يعتمدون على مص أصابعهم كوسيلة تساعده على النوم أو مص اللهاية ، مع الأخذ في الأعتبار أن هذا الأمر قد يكون عامل مهدء له . وقد تتخيل الأم أن رضيعها عندما يلجأ لمص أصابعه أنه جائع .

 
 
وهنا تلجأ الأم لإرضا ع الطفل سواء بالرضاعة الطبيعية أو الصناعية وذلك قد يجعل بطن الطفل يمتلئ دون رغبته ، وفي تلك اللحظة تلعب اللهاية دورًا مهمًا في حياة الطفل.
 
 
وقد يصيب الأم هذا الأمر بالقلق على أن يتحول  وضع الطفل لأصبعه في فمه إلى عادة لا يمكن التخلص منها ، وعندها تفكر جديًا في إعطاءه اللهاية
 
 
فيجب عليك أيتها الأم في ذلك الوقت أن تتعرفي على بعض الأضرار التي تلحق بطفلك وكيف تستطيعين التغلب عليها 
 
 
وكيف يمكنك أن تسحبي اللهاية من طفلك في الوقت المناسب.
 
 
وإليك بعض النصائح عند إستخدام اللهاية لطفلك:-
 
 
تجنبي إعطاء اللهاية لطفلك في أول أربع أسابيع من ولادته.
 
 
لاتعتمدي على اللهاية كبديل للرضاعة.
 
 
عدم وضع اللهاية  كثيرًا في فم الطفل لأن ذلك قد يعرضه لعدم الزيادة في الوزن، كما أن المبالغة في الأعتماد على اللهاية تجعل طفلك مدمنًا لها ، وهذا يصعب عليك بعد ذلك أن تتخلصي من هذه العادة.
 
 
أثبتت الأبحاث أن الأعتماد على اللهاية للطفل بعد بلوغه عامه الأول قد يؤثر على اللغة والكلام عنده ، ويحتاج لها عند النوم لتساعده على نوم هادئ، وإذا أعتمد عليها أكثر من ذلك فقد يؤثر على شكل فمه وأسنانه.
 
فحاولي أن تستخدمي اللهاية عند الضرورة فقط ولفترة قصيرة
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى