صحة

تحذير.. غلق المنبه والنوم 5 دقائق إضافية يضر بصحتك

يظن كثيرون أنه بإغلاق المنبه ومعاودة النوم لبضع دقائق سيجعلهم يشعرون ببعض الطاقة الإضافية التي تساعد على الاستيقاظ وبدء يوم جديد.

لكن هذا غير صحيح؛ حيث قالت صحيفة “إندبندنت” نقلا عن مجموعة من الخبراء البريطانيين، إن هذه الدقائق الإضافية يمكن في الواقع أن تضر أكثر مما تنفع.

 

وأوضح الخبراء أن إضافة 5 أو 10 دقائق من النوم بعد إغلاق المنبه يمكن أن تزيد التعب وتجعلك تشعر بالنعاس، وذكروا أن وقت التنبيه المؤقت بين كل جرس وآخر هو ضيق للغاية ولا يمنح جسمك ما يكفي من الوقت لتغط في نوم عميق وتستفيد بهذا الوقت، إضافة إلى ذلك فإن كسر روتين النوم يسبب تشويشا لعقلك حول وظيفة المنبه الأساسية ويُحدث خللا بساعة جسمك البيولوجية.

 

وأكد الخبراء ضرورة ضبط المنبه على الوقت الذي تحتاجه والذي يجب أن تستيقظ به، فإذا كنت تريد أن تبدأ يومك في الساعة السابعة، فقد تضبط المنبه في وقت مبكر قليلا وتظل توقف التنبيه كل 5 دقائق حتى تصبح السابعة تماما. “ولكن إذا اعتمدت على هذه الخاصية فإن جسمك مع الوقت لن يمكنه معرفة وقت الاستجابة الحقيقية بعد سماع المنبه والاستيقاظ”، بحسب الخبراء.

 

وأضافوا أنه بشكل عام، فإن أجسادنا تستجيب أفضل إذا اعتادت على قاعدة واضحة واحدة وهى القيام من السرير لحظة انطلاق جرس المنبه، لأننا عندما نلجأ لخاصية التنبيه المؤقت فإن أجسامنا تحصل على رسالة مشوشة وبالتالي لا ننتبه لموعد الاستيقاظ الحقيقي سواء كان التنبيه على شكل صفير متقطع أو تنبيه كل ١٠ دقائق أو حتى إغلاق المنبه تماما والبقاء في السرير لمدة ٢٠ دقيقة أخرى.

 

وأشاروا إلى أنه إذا لم تكن مستعدا للقيام من السرير فذلك يعني أنك لم تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم مما يجعل هذه الدقائق الإضافية مغرية للغاية، لكنها ستضر أكثر مما تنفع، والأفضل في كل الأحوال التأكد من الحصول على عدد الساعات الموصي بها من 7 إلى 9 ساعات في النوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى