تعرفي على فوائد الزبادي المذهلة

تعرفي على فوائد الزبادي المذهلة

للزبادي واللبن الرائب، فوائد عدة للجسم، ومنها:


ليّن على المعدة
البكتيريا الموجودة في لبن الزبادي مفيدة للأمعاء والنباتات المعوية، ومفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون الإمساك المزمن. وعلاوة على ذلك، فإنّ هذه البكتيريا الجيدة تخفف الآلام الناتجة عن متلازمة القولون العصبي والإسهال، وخصوصًا لدى الأطفال وذلك بتخفيف شدّة الألم وفترته، سواء كان ناتجًا عن التهاب معين، أو بسبب تناول أنواع المضادات الحيوية.

تأثير مهدّىء
يعطي اللبن الزبادي جرعة جيدة من التربتوفان (الحمض الأميني الذي يسبق السيروتونين وينظم المزاج). وهذا التربتوفان الذي لا يصنعه الجسم، بل يجب الحصول عليه من النظام الغذائي، ويدعم التحمل البدني، ويساعد على النوم، ويخفف التوتر والاكتئاب، وربما يعمل نقصه على تعزيز التهيّج والعدوانية لدى الإنسان. وإضافة إلى ذلك، يعطي اللبن الزبادي مجموعة فيتامينات بي B (التي تحافظ على صحة الجهاز العصبي). وقد ثبت كذلك أنّ البروبيوتيك، أي البكتيريا الموجودة في اللبن، لها كذلك تأثير مباشر على حالة التوتر والمزاج العام بواسطة الميكروبيوتا.
 

يؤمّن الشعور بالشبع
إذا لم يساعد اللبن الزبادي على تخفيف الوزن بسبب غناه بالكالسيوم، فإنه يبقى مهمًّا للأشخاص الذين يراقبون أوزانهم، لأنَّ مؤشر السكر فيه منخفض، كما قدرته على توفير الشعور بالشبع عالية، بفضل محتواه العالي من البروتين ( حوالى 7 غرامات في الحصة الواحدة). ويشير بعض الدراسات إلى أنّ تناول اللبن الزبادي بانتظام – حوالى 220 غرامًا في اليوم- يقضي على النوع الثاني من السكري، ولكن لم يتم الإجماع على هذه النتائج وبحاجة إلى المزيد من الدراسات.