صحة

تعرف على سبب الدوخة بعد سحب عينة الدم!

يعتبر تحليل الدم من أكثر أنواع التحاليل الطبية شيوعآ وإنتشارآ حول العالم كله ، فتحليل الدم من أهم التحاليل التي يتم الإعتماد عليها في المجال الطبي بشكل كبير ، حيث يهدف تحليل الدم أو ما يسمى بصورة الدم الكاملة إلى توضيح كافة الأمراض والمشكلات التي تحدث للجسم ، فالدم هو المقياس الأفضل للصحة ، فهو يوضح أي خلل أو مشكلة يمر بها أي شخص ، لذلك يعتمد الأطباء على تحليل الدم في كافة التخصصات ، للكشف عن أي مرض أو مشكلة صحية مهما كانت ، لذلك يلجأ الكثيرين لعمل تحليل الدم لمختلف الأغراض الطبية .

 

وتحليل الدم هو عبارة عن سحب لكمية معينة من الدم من جسم المريض لفحصها وتحليلها ، ويتم عمل سحب للدم في حالتين إما لتحليل الدم لأي سبب طبي ، أو لسحب كمية دم من المريض ، لإمداد مريض آخر بهذه الكمية من الدم ، ففي حالة العمليات الجراحية ، يتعرض بعض المرضى للنزيف ، ويحتاجون كمية من الدم ، فيتم سحبها من شخص آخر لإمداد المريض بها ، وهذه الحالات هي الاغراض الأشهر لسحب الدم من جسم الشخص .

 

الدوخة بعد سحب الدم: 

ويتعرض بعض الأشخاص بعد الخضوع لسحب الدم إلى الدوخة ، وهي تعتبر الشكوى الأشهر والاكثر شيوعآ بين الكثيرين من مختلف الفئات بعد سحب الدم ، حيث تكون الشكوى الأشهر للكثيرين شعورهم بالدوخة ، والتي قد تكون بسيطة أو دوخة شديدة ، فهي تختلف من شخص لآخر ،  لكن تظل الدوخة هي المشكلة التي تواجه الكثيرين من المرضى أو المتبرعين بالدم .

 

ما سبب الدوخة بعد سحب الدم ؟ 

وقد فسر الأطباء سبب الدوخة بعد سحب الدم بعدد من التفسيرات ، وأرجوعها لعدد من العوامل منها العوامل النفسية ، والعوامل العضوية ، ونشرحها تفصيليآ فيم يلي .

 

أسباب عضوية:

1– بعض المرضى يتم سحب عينة كبيرة من الدم لديهم سواء لإجراء تحليل ، أو في حالة التبرع بكمية كبيرة من الدم ، وهو ما يؤدي لتعرض المريض لهبوط في الدورة الدموية ، لكنه يكون هبوطآ بسيطآ ولا يشكل خطرآ على الصحة ، لكنه يعتبر إشارة بأن كمية الدم التي تم سحبها من الجسم كبيرة ، وأثرت على الدورة الدموية ، وتزيد الدوخة مع أرتفاع كمية الدم التي يتم سحبها ، وعندها يحتاج المريض لشرب كمية من السوائل ، أو تناول نسبة بسيطة من السكريات ، او وجبة خفيفة لتعيد التوازن للجسم ، وفي حالة شعور المريض بالدوخة يجب أن يخبر الطبيب الذي يسحب الدم منه على الفور .

 

2– بعض المرضى يلزم إجراء تحليل الدم لديهم الصيام قبل سحب الدم بفترة طويلة ، كمرضى السكري ، والكولسترول ، وهو ما قد يؤدي عند سحب الدم إلى شعور المريض بالدوخة ، والهبوط ، لذلك يجب أن يقوم المريض بعد إنتهاء التحليل فورآ بشرب العصير أو تناول الطعام ، حتى لا يزيد الشعور بالدوخة .

 

3– أحيانآ يكون المريض مصابآ بفقر الدم ، ويظهر ذلك لديه واضحآ عند القيام بسحب الدم والتعرض للدوخة ، ويجب أن يخبر المريض طبيبه للتأكد من أنه غير مصاب بالأنيميا .

 

أسباب نفسية:

1 – يعاني بعض الأشخاص من حالة نفسية تسمى رهاب الحقن ، حيث تنتاب المريض عند رؤية الحقن حالة من الخوف ينتج عنه الدوخة القوية ، ويكون العلاج مع أحد المختصين النفسيين ، ولا تشكل هذه الحالة خطرآ على الإطلاق .

 

2– بعض الأشخاص يعانون من مشكلة نفسية عند رؤية الدم ، أو عند رؤية الحقن في الأوردة وهي تسحب الدم ، فيشعرون بالدوخة ، والتي قد تصل لدى البعض إلى الإغماء ، والعلاج يكون علاجآ نفسيآ أيضآ ، ولكن كحل مؤقت يجب على المريض ألا ينظر للدم أو للحقن أثناء سحب الدم لتجنب الدوخة .

 

أعراض مصاحبة للدوخة بعد سحب الدم : يشعر المريض بشحوب الوجه ، وبرودة الأطراف ، كما أن الدوخة قد تكون شديدة أو بسيطة ، وقد يتطور الأمر ليصل إلى الإغماء ، والذي يسبقه تشوش الرؤية ، وتسارع ضربات القلب ، وكلها أعراض تحدث سواء كان السبب نفسي أو عضوي على حد سواء .

 

هل تدل الدوخة بعد سحب الدم على وجود مشكلة خطيرة : بشكل عام لا تعتبر حالة الدوخة بعد سحب الدم خطيرة ، فالأسباب العضوية والنفسية المتعلقة بها لا تحمل أي دلالات خطيرة ، لكن يجب على المريض استشارة طبيبه للتأكد من أنه غير مصاب بفقر الدم ، وحتى يوجهه الطبيب للطريقة الافضل للتعامل مع هذه الحالة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى