حقن البروجيستيرون لتأجيل الحمل

حقن البروجيستيرون لتأجيل الحمل

تعتبر حقن البروجيستيرون من أقوى وسائل تأجيل الحمل، حيث تصل نسب نجاحها فى تأجيل الحمل إلى 97.7%.
 

طريقة عملها 

-         تثبيط هرمونات الغدة النخامية المسئولة عن التبويض وبالتالي يتم توقف عملية التبويض طوال فترة العمل
-         يعمل البروجيستيرون على رقة بطانة الرحم ويجعلها غير صالحة لإنغراز أى بويضة ملقحة
-         يساعد البروجيستيرون على زيادة لزوجة المخاط الموجود داخل قناة عنق الرحم مما يعيق دخول الحيوانات المنوية إلى تجويف الرحم
 
مميزاتها
 
-         تعتبر من أقوى وسائل تأجيل الحمل
-         تقلل من الحيض وبالتالي تقلل من الإصابة بالأنيميا
-         مناسبة للمرضعات
-         تقلل من فرص الإصابة بسرطان بطانة الرحم وسرطان المبيض
-         تستخدم مرة كل 3 اشهر
-         يمكن استخدامها في حالات وجود أسباب مرضية تمنع استخدام الإستروجين (مثل الجلطات)
 
عيوبها  
-         أول وأهم واكثر سبب لعدم انتشار استخدامها في بلادنا هو تسببها في بعض الأحيان في اضطرابات الحيض والتي تتراوح ما بين انقطاعه إلى حدوث نزف خفيف إلى متوسط بين الحيضات وقد تصل إلى نزول دم بشكل مستمر طوال فترة استخدام الحقن
-         قد يؤدى استخدامها لفترات طويلة إلى تأخر الحمل بعد التوقف عنها، بمعنى أن تأثيرها كمانع للحمل قد يمتد إلى ما بعد الفترة المتوقعة
-         قد يؤثر استخدمها لفترات طويلة على صحه العظام (حيث تعاني السيدة من نقص هرمون الإستروجين طوال فترة استخدامها
 
طريقة استخدامها
يتم الحقن (عضل) كل 3 اشهر (12- 14 اسبوع) ويبدأ تأثيرها بعد 24 ساعة.