صحة

دراسة: احذروا مشاهدة أفلام التشويق والرعب

 

هل نبض قلبكم خافقا بسرعة غير اعتيادية خلال مشاهدتكم لأحد أفلام التشويق والأكشن. احذروا لأن لذلك أثر غير جيد على الحياة والصحة، بحيث كشفت إحدى الدراسات الحديثة في بريطانيا بأن قلب الإنسان يصبح أقل استقرارا ويرتفع ضغط دمه خلال مشاهدة أفلام الرعب والتشويق، الأمر الذي قد يؤدي الى أزمة صحية، لا سيما بسبب المؤثرات البصرية والسمعية المستخدمة بتلك الأفلام.

ونوّه الدراسة البريطانية بأن الأكثر تضررا هم الأشخاص الذين يعانون من ضعف القلب. ما يتسبب في زعزعة استقرار صحتهم. ووفقا للدارسة، قام الباحثون برصد التغيرات التي طرأت على 19 شخصاً يعانون من مشاكل في القلب باستخدام أقطاب كهربائية وضعت في البطينين في القلب أثناء مشاهدتهم لفيلم مثير. وقد أظهرت نتائج التجربة تأثير مشاهد الفيلم على إيقاع القلب الذي زادت ضرباته ما جعله أقل استقراراً، بالإضافة إلى سرعة التنفس، ما يفسر تأثير الاجهاد العقلي والعاطفي على قلب الإنسان”.
 
وعلى الرغم من أن النتائج اختلفت من شخص لآخر، إلا أن الباحثين لاحظوا استمرار التغيرات في عضلة القلب بحكم التأثير على الجهاز العصبي اللاإرادي بسبب تأثير المشاهدة، ليخلص الباحثون إلى أن الأفلام لها تأثير مستدام بسبب الطبيعية الديناميكية والمؤثرات السمعية والبصرية وقد تكون السبب الأساسي في دخول المستشفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى