دراسة.. البكتيريا تردع هجوم المضادات الحيوية

دراسة.. البكتيريا تردع هجوم المضادات الحيوية
توصلت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون منجامعة ويسترن أونتاريوالبريطانية إلى معلومات بشأن اكتشاف بعض وسائل التواصل بين البكتيريا وبعضها البعض، للحد من فاعلية المضادات الحيوية التى يتناولها الإنسان.
 
وتمكن الباحثون من اكتشاف إحدى الوسائل الجديدة المستخدمة للتواصل بين البكتيريا وبعضها البعض، والتى تتمكن من خلالها فى مقاومة المضادات الحيوية التى يستخدمها المريض أثناء العلاج،
وتحد من فاعليتها، وبالتالى تواصل الاستمرار على قيد الحياة، وتزيد من معاناة الإنسان.
 
وتابع الباحثون أن من أمثلة هذه الميكروبات، بكتيريا "B. cenocepacia"، وهى أحد الميكروبات البيئية المعروفة، وتتسبب فى حدوث إصابات خطيرة للمرضى المصابين بالتليف الكيسى أو للمرضى الذين يعانون من قصور فى المناعة، مضيفين أن البكتيريا ذات المقاومة الشديدة تجاه المضادات الحيوية تشارك بعض جزيئات الأحماض الأمينية الصغيرة مع الخلايا الأقل مقاومة كى تصبح أكثر مقاومة، وهو ما يشبه فكرة ” المقاومة ” تجاه الأعداء، حيث تتواصل البكتيريا معاً وتكون “مجلس حرب مشترك”، تتشارك فيه الجزئيات الفعالة لردع هجوم المضادات الحيوية، والحد من فاعليتها.
 
ويسعى الباحثون حاليا لتطوير وسيلة علاجية للحد من هذه الظاهرة باستخدام تلك الآلية، وهو ما يساهم مستقبلاً فى القضاء على مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية المستخدمة فى العلاج.