صحة

دراسة تنصح بعدم اجراء رنين مغناطيسي قبل جراحة سرطان الثدي

 

خلصت دراسة استرالية اميركية الى ان مساويء استخدام الرنين المغناطيسي لتصوير الحالة قبل جراحة سرطان الثدي قد تكون أكثر من فوائده.

  وقال باحثون في حوليات الجراحة ان صور الرنين المغناطيسي هي أكثر وضوحا من صور الاشعة السينية والفوق صوتية وهي مطلوبة للكشف عن السرطان مبكرا لدى النساء الاكثر عرضة لخطر الاصابة بالمرض لكن استخدام هذه التكنولوجيا بشكل متكرر فور تشخيص حالة الاصابة بالسرطان قد يؤدي الى جراحات متعمقة دون ان يكون لهذه التكنولوجيا فائدة تذكر.  
 
وخلصوا الى ان نحو 26 في المئة من النساء اللاتي أجري لهن رنين مغناطيسي قبل الجراحة لتحديد مدى انتشار الورم وشدته انتهى بهن الامر الى جراحة لازالة الثدي بكامله مقارنة بنحو 18 في المئة من اللاتي استخدم الجراحون المعالجون وسائل تقليدية لمعرفة أبعاد المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى