صحة

زيت الزيتون مضاد طبيعي لأمراض القلب

 

 
أشارت الأبحاث المختلفة في مجال علاقة الغذاء المستهلك للشعوب وأمراض القلب، إلى أن غذاء حوض البحر المتوسط، له علاقة وطيدة بالحد من ارتفاع الكولسترول ومن الإصابة بأمراض القلب

 وأرجع الباحثون هذه المعلومة أو النتائج الإيجابية إلى ارتفاع استهلاك زيت الزيتون في غذاء هذه البقعة من العالم، ولقد اجتمع العديد من الباحثين في هذا المجال وبدؤوا في مناقشة زيت الزيتون وغذاء حوض البحر المتوسط والأمراض المرتبطة بهما، ولقد كان من أهم الاستنتاجات في هذا الموضوع ما يلي، أولا، زيت الزيتون والكولسترول، ارتبط زيت الزيتون بالحد من الإصابة بارتفاع الكولسترول، حيث لوحظ على الشعوب التي تستهلك كميات جيدة من زيت الزيتون أن نسبة الكولسترول الضار، منخفض في الدم، وبالتالي أدى ذلك إلى الحد من تصلب الشرايين والذي بدوره له علاقة كبيرة في الحد من أمراض القلب والجلطة.
 
ثانيا، زيت الزيتون وضغط الدم، يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم من العوامل الأساسية لحدوث أمراض القلب والجلطات، حيث أن ارتفاع الضغط سواء الانبساط أو الانقباض له تأثير سلبي على الإصابة بالأمراض المختلفة، ولقد لوحظ أن هناك علاقة مباشرة بين خفض ضغط الدم واستهلاك كميات مناسبة من زيت الزيتون ودل على ذلك أحد البحوث التي أجريت على عدد من المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم، ويتبادلون أدوية لتخفيفه، حيث قسم المرضى إلى قسمين الأول منهم خضعوا لبرنامج غذائي غنى بزيت الزيتون نخب ممتازة ، أو ما يعرف بالبكر، والنصف الآخر وضع على برنامج غذائي غنى بزيت دوار الشمس وبعد فترة زمنية زادت عن 4 أشهر، أشارت النتائج إلى انخفاض ضغط الدم في المجموعة التي استهلكت زيت الزيتون وقد استطاع المرضى في هذه المجموعة خفض جرعات الأدوية الخاصة بضغط الدم.
 
وتشير الدراسات أن هناك انخفاضا في معدل الوفيات الناتجة من الإصابة بالسرطان في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتوضح تلك الدراسات أن غذاء سكان هذه المناطق يشمل على نسبة جيدة من زيت الزيتون كمصدر للدهون في غذائهم، وذاك بجانب تأثير استهلاك الخضار والفواكه، وخصوصا الإصابة بسرطان الثدي والمعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى