هل تعلم

طرق التعرف على اللحوم المستوردة والبلدي

أكد الدكتور أشرف بركات، رئيس قسم الأمراض المشتركة بالمركز القومى للبحوث، أنه توجد فروق بين اللحوم المستوردة واللحوم البلدى.
وطالب بالرقابة المستمرة من وزارة الصحة حتى لا يغش تجار اللحوم المواطنين، وأضاف أن: الفروق بين اللحم البلدى والمستورد يجب أن يعرفها المواطن حتى لا يكون فريسة للتاجر، وأوضحها في عشر نقاط:
 
1 -اللحوم البلدى تكون كبيرة وتقطع من الذبيحة أمام أعين المواطنين، أما المستوردة فهى عبارة عن كتل صغيرة ومقطعة.
 
2- لون اللحم البلدى يميل إلى اللون الروز الغامق أما اللحم المستورد فلونه روز فاتح جدًا نتيجة دخوله وخروجه من الثلاجة.
 
3- قوام اللحم البلدى طرى ومتماسك أما اللحم المستورد فمتجمد مع تليفه وتفتته نتيجة عملية تجميده وتبريده مرات عديدة.
 
4- اللحم البلدى توجد به عروق بيضاء أما اللحم المستورد فتوجد به عروق صفراء وتميل إلى اللون الأخضر؛ بسبب طول فترة تخزينها في الثلاجات.
 
5- يجب شراء اللحوم البلدى من مصدر معروف.
 
6-يعكر لون الشوربة عند طهى اللحوم المستوردة نتيجة الدم المجمد بها أما البلدى فتطفو الدهون على وجه الشوربة ولونها فاتح.
 
7- اللحوم البلدى تطهى بسرعة بخلاف الجملى أما اللحوم المستوردة فتأخذ وقتا طويلا حتى تطهى وتصبح في الأوانى مفتتة دون طهى لأنها تحولت إلى ألياف.
 
8- عند تناول اللحم البلدى يكون طعمه مستساغًا أما المستورد فهو يكون في الفم متليفًا ومفتتًا.
 
9- الدهون في اللحوم البلدى متداخلة مع اللحم وتكون بكثرة ويميل لونها إلى الأصفر الفاتح، أما المستوردة قليلة الدهون والعروق لونها يميل إلى الأخضر.
 
10- اللحوم المستوردة تؤدى إلى عسر الهضم بشكل ملحوظ.
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى