هو وهي

غياب الزوجة عن البيت يسبب الكآبة للرجل!!

يمثل كلا الزوجين النصف الآخر لبعضهما البعض، ولا يستطيع أي منهما أن يستغني عن الآخر، لكن تتفاوت قدرة كل منهما على احتمال البعد عن الآخر؛ حيث تؤكد دراسة قام بها ثلاثة من الأساتذة في كلية الصحة العامة بجامعة جون هوبكتر أن الزوج يشعر بالكآبة عندما تغيب عنه زوجته فترة طويلة ولاسيما الأزواج الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55ـ 65 سنة حيث يهملون طعامهم وأعمالهم ومظهرهم الخارجي، وقد يلزمون

البيت في حالة غياب الزوجة، وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة الوفيات بين الرجال الذين فقدوا زوجاتهم يصل إلى 63% مقارنة بالأزواج الذين ينعمون بحياة زوجية سعيدة .

بينما تؤكد دراسات أخرى أجراها مجموعة من علماء النفس البريطانيين أن المرأة لا تتمتع بمثل عواطف الزوج الذي يعد أكثر حنواً حتى لو أظهر عكس ذلك، حيث إن المرأة أحياناً لاتهتم بغياب زوجها بل قد تنتهز فرصة هذا الغياب لكي تندمج مع الأهل والصديقات أو للانتهاء من أعمالها المنزلية ولكنها في الوقت ذاته تراجع سلوك زوجها طوال فترة غيابه.

ويفسر هذا السلوك عالم النفس الأمريكي جون ديلا وانى قائلاً: إن الرجل لايستطيع الحياة بغير امرأة في حين تستطيع المرأة أن تعيش بدون رجل كما أن الرجل يعتمد على المرأة بدرجة أكبر في الحفاظ على توازنه النفسي والعقلي ويرتبط بأمه منذ الطفولة وعندما يصل إلى مرحلة الشباب تصبح المرأة محور حياته. أما السّر وراء عدم استغناء الرجل عن المرأة فتؤكده عدة إحصائيات خلاصتها أن الرجال غير المتزوجين أكثر إصابة بالأمراض العضوية والنفسية كما أنهم أقصر عمراً. وتؤكد نفس الدراسات أن النساء اللاتي يعشن حياتهم بدون زواج تكون صحتهن أفضل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى