في أي سنّ تشعر المرأة بالسعادة؟

في أي سنّ تشعر المرأة بالسعادة؟
أظهرت دراسة أميركية حديثة أنّ جمال المرأة يظهر بشكل أفضل مع بلوغها الخمسين من عمرها.
 
وأكّدت الدراسة التي أجراها Balsamik  بالتعاون مع شركة Ipsos، أنّ 68 في المئة من النساء اللواتي شملتهنّ الدراسة إعتبرن أنّهن رضين عن أشكالهنّ متى بلغن الخمسين من العمر. وإعتبرت 8 من أصل 10 سيدات أنّه في هذا السنّ ينطلقن الى الحياة مجدداً وبنظرة متفائلة فيها الكثير من الايجابية.
 
وأظهرت الدراسة أيضاً، أنّه في سنّ الخمسين تتمرد المرأة كما لو كانت لا تزال مراهقة، فتسترجع طموحاتها في مرحلة الشباب والصبا. وتشعر المرأة في هذا السنّ برغبة جامحة في عيش حريتها مع صديقاتها، فتخرج ليلاً للرقص وحضور الحفلات، كما تنظم رحلات سياحية وإستجمامية، وتميل الى خوض المغمرات وعيش النزوات.
 
كذلك، بيّن القيمون على الدراسة، أنّه متى تبلغ المرأة الخمسين من عمرها فإنها لا تقبل الاملاءات الخارجية عليها، بل تقوم بما يحلو لها وبما يرضيها ويشعرها بالراحة والسعادة. وقد توصل الباحثين الى هذه النتيجة من منطلق مفاده أنّ المرأة في هذا السنّ تكون قد إكتسبت النضوج الكافي وعلمت جيداً ما الذي تبحث عنه في الحياة، ومستعدة للإستمتاع بها.
 
ومن أسباب شعور المرأة بالفرح في هذا السنّ وبشعورها بجمالها اكثر هو تلاشي المسؤوليات الملقاة على عاتقها وما يرافقها من ضغوط وتوتر. وبالتالي، إختفاء الضغوطات العملية واليومية يجعل المرأة على إستعداد دائم لعيش المتعة والفرح.