هل تعلم

كم يجب أن تدوم القيلولة؟ وما هي منافعها؟

 

وفقاً لمجموعة متزايدة من الأبحاث، يبدو أن القيلولة عمل ذكي مفيد لصحة عقلك. القيلولة تجعلك أكثر إبداعاً ونشاطاً …
 
أخذ قيلولة، هو بمثابة إعادة تشغيل دماغك بعد أن يكون قد تعب.
 
لكن يبدو أن القيلولة فيها من الفن مقدار ما فيها من العلم.
 
تقدّم صحيفة "وول ستريت جورنال" توصيات لتجعل قيلولتك مثاليّة!
 
كم يجب أن تنام 
ومتى!
 
يقول خبراء النوم في المقالة إن القيلولة من 10 إلى 20 دقيقة تمنحك أفضل نتيجة.
 
لكن أوقات القيلولة تتغيّر بحسب ما تريده منها:
 
للحصول على دفعة سريعة من اليقظة، يقول خبراء القيلولة إن 10 إلى 20 دقيقة من النوم كافية للعودة إلى العمل بنشاط.
 
 
 
لترسيخ الذاكرة المعرفية، قد تحتاج إلى قيلولة تدوم 60 دقيقة. 
 
بما أن نوم العميق يساعد على تذكر الحقائق والأماكن والوجوه.
 
لكن الجانب السلبي لهذه القيلولة الطويلة هو أنك ربما تترنّح عند الاستيقاظ وقد تشعر بأنك سريع الانفعال.
 
وأخيراً، القيلولة لمدة 90 دقيقة تجعلك تحقق دورة كاملة من النوم، ذلك يساعد على الإبداع ويحسّن الذاكرة العاطفية والعمليّة.
 
بالإضافة إلى هذه التوصيات، ثمة اقتراح غريب! وهو أن تأخذ قيلولتك وأنت في وضعية أقرب إلى الجلوس! ذلك سوف يساعدك على تجنب النوم العميق.
 
وإذا وجدت أنك تحلم أثناء القيلولة، فقد يشير ذلك إلى أنك تعاني من نقص في النوم.
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى