كيف تتعاملين مع خطيبكِ

كيف تتعاملين مع خطيبكِ
قدّم خبراء العلاقات الاجتماعية مجموعة من التصرّفات التي ينبغي إتباعها عند التواجد مع الخطيب، وهذه التصرّفات هي:
 
• إخباره بالقصص: 
لا تسمحي لرهبة لقاء الخطيب أن تقطع عليك تدفّق الكلام، ولا يكفي أن تتناولا بعبارات قليلة مواضيع الساعة، بل أن تشاركيه بأحداث مرّت في حياتك من ماضيك أو في الأيام القليلة الماضية، وليس ضروري أن تقتصر أخبارك هذه على الدراما والماضي الأليم، بل يجب أن تتناول حياتك بمعظم جوانبها ما يساعده على معرفتك أكثر.
 
• المحافظة على اللباقة:
في حال كنتما في المطعم، أحسني التصرّف مع النادل، أو في السينما أو المول اعرفي كيف تكونين لبقة مع الموظفين والموظفات، فلمجرّد أنك تحترمين من حولك سيتأكّد انك ستحترمينه وكل من حوله.
 
• الضحك المتبادل: 
حتّى في أكثر اللحظات الرومانسية التي تجمع بينكما يجب أن يكون الضحك سيّد الموقف. فلا يكفي أن تحدّقا في عيني بعضكما البعض وأن يهمس كل منكما في أذن الآخر كلام حبّ نابع من القلب، بل الضحك ضروري في هذه اللحظات كونه الوحيد الذي يضمن لكما السعادة.
 
• التخلّي عن المقارنات:
من المؤكّد أنّك تعين خطورة مقارنة خطيبكِ بشخص سابق سواه، أضيفي إلى هذه القاعدة التخلّي عن مقارنة اللقاء باللقاءات الأخرى المختلفة السابقة، فبعضها ستكون أفضل من سواها لذا عيشي اللحظة واستفيدي من كل دقيقة تجمعك به.
 
• قول الحقيقة: 
قد تلجئين إلى بعض الأكاذيب البيضاء الصغيرة لتجمّلي موقفك أمام خطيبكِ، ولكن إياك أن تطمسي الحقائق وتخفيها، أو أن تخجلي من حياتك أو ماضيك أو أن تدّعي طباعاً ليست موجودة فيك فطرياً، لأنّ ما من حقيقة تبقى خفّية.