هو وهي

كيف تخفّفين آلام التسنين عند طفلكِ؟

 

التسنين أو بروز الأسنان الأولى لدى الطفل يُعتبر من المراحل المتعبة لا بل المرهقة لبعض الأمّهات، خصوصاً حين تحمرّ اللثّة ويعاني الطفل من آلام قويّة تمنعه من النوم أو تأدية أي نشاط آخر.

فكيف يمكن أن تخفّفي من آلام طفلكِ وتساعديه على تخطّي هذه المرحلة؟. هناك العديد من الوسائل السهلة والبسيطة التي يمكن أن تلجأي إليها قبل الوصول الى مرحلة إعطاء الأدوية أو منتجات تخفيف الألم التي تأتي بشكل هلامي، فاختبري النصائح التالية واعلمينا برأيك:
 
– لا تخافي من إعطاء طفلكِ حلقة التسنين أو التي تسمّى بـ"العضاضة"، خصوصاً تلك المصنوعة من السيليكون لأنّها أفضل من التي تحتوي على سوائل. ومن الأفضل أن تعقّمي الحلقة قبل إعطائها للطفل كلّ مرّة، لأنّه يمكن أن يوقعها على الأرض وتلتقط الكثير من الجراثيم.
 
– حين يشتدّ الألم، أعطِ طفلكِ قطعة من الكعك المخبوز والقاسي لكي يمضغها بدلاً من العضّاضة، فذلك يخفّف من وجع اللثّة ويريحه نسبياً. ولكن بالطبع يجب أن تظلّي قريبة من طفلكِ عند المضغ لكي لا تحصل أي حالة إختناق.
 
– إمسحي أصبعك بالماء البارد ثم مرّريه على لثّة الطفل المحمرّة لتخدير الألم مؤقتاً، بالطبع بعد أن تعقّمي يديكِ جيّداً.
 
– قدّمي لطفلكِ مشروبات باردة، خصوصاً حين يكون الطقس حارّاً وحتّى ولو كوباً من المياه البارد لكي ترتاح اللثّة ويشعر بالإنفراج فيخفّ عنه الألم.
 
– إذا لاحظتِ أنّ الألم بات لا يُطاق وأنّ حرارة الطفل ترتفع باستمرار، من الافضل أن تستشيري الطبيب المختصّ ليصف لطفلكِ الدواء اللازم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى