هو وهي

كيف تسامحى زوجك ؟

ان الزواج ليس بالأمر الهين و لكنه من الصعوبة بمكان حيث يلتقى الزوجين بطبائع مختلفة ليعيشو مع بعض صباح مساء على مدار العمر الباقى لهما.

و بالطبع يعانى كل منهما من اختلاف هذه الطبائع و يعانى كل منهما من عيوب الآخر و لكن ما يهوّن الأمور و يجعل الحياة تستمر هو التسامح و العفو.

و ها هى بين يديك الآن نصائح لكيفية الوصول الى هذا التسامح:

اولا : عليك ان تقتنعى تماما بأن شريك حياتك ليس مثاليا فليس هناك انسان مثالى و لكن كل منا له عيوبه حتى انت بك عيوب فهذا  اليقين يساعدك على تحمل عيوب الطرف الاخر

ثانيا : عليك تفهم خلفية و ثقافة شريك حياتك و طبيعة الأسرة التى كان يعيش فيها فقد تختلف عما كان بخيالك فمثلا قد يكون شريك حياتك من أسرة تتكلم كثير او تقاطع بعضها أثناء الكلام على عكس أسرتك أنت التى تتميز بالهدوء و هكذا.

ثالثا : لا تأخذى الأمور على محمل الشخصنة بمعنى – لا تشخصنى الأمور – أي لا تفسرى أفعال شريك حياتك على أنه يفعل ما يضايقك عن قصد و لكن افترضى دوما حسن النوايا.

رابعا : افصحى عما يضايقك فإذا كان هناك ما يضايقك من أفعال فلتخبري شريك حياتك بها لكي يتجنبها فقد يفعل الشىء و هو لا يدرى أنه يضايقك و أنتى تحرجي أن تخبريه .. فكيف له أن يعرف اذن؟

خامسا : لا تجمعى الأخطاء القديمة خصوصا اذا كان زوجك يحاول أن يحسن من نفسه و يحاول الا يضايقك فلا داعى ان تتذكرى مواقف قديمة قد ندم عليها و اعتذر عنها

سادسا : انظرى الى صفات زوجك الحميدة و اخلاقه الحسنه فهو بالطبع له العديد منها و الا لماذا تزوجتيه فى الأساس ؟

سابعا : لا تنتقمى و لابد ان تتخلصى تماما من حب الانتقام و الا ستصبح حياتكما مجموعة من الصفعات و رد الصفعات و حينها لن تستقر الحياة الزوجية اطلاقا

ثامنا : اختارى التسامح فهذا اختيارك قبل اي شىء و تأكدى أنه الاختيار الصائب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى