صحة

لا تتجاهلوا آلام الصدر

 

يعتبر ألم الصدر من أكثر الأعراض شيوعا.. وتتنوع أسباب آلام الصدر من أخطرها و التى تعكس إعتلال القلب أو الرئتين إلى أبسطها و أكثرها شيوعا وقد ينبع ألم الصدر من أى من محتويات القفص الصدرى كالمرئ أو القفص الصدرى ذاته و ما يتركب منه من ضلوع وغضاريف ومفاصل وعضلات أو من ما يحيط بالقفص الصدرى مثل الرقبة والكتفين.ما الذي يكشفه موقع الألم وحدّته عن صحتك؟ إذا كنت تشعر بالقلق بشأن حالة قلبك، فيجب أن تحلل وضعك عند الشعور بوخز حاد في صدرك. 

 
إذا كان الشعور بوخز في الصدر عابراً، فلا داعي للقلق على الأرجح. لكن هل يشير ذلك الألم المزعج تحت عظمة الصدر إلى حرقة بسيطة في المعدة أم نوبة قلبية؟ يصعب تحديد ذلك عموماً. يمكنك أن تتعامل بطريقة هادئة وآمنة مع ذلك الألم من خلال فهم أسباب وعوارض ومدة هاتين الحالتين أو حالات أخرى تسبب عوارض مماثلة في مناطق أخرى من الجسم. 
 
في المرحلة الأولى، تكون أمراض القلب والأوعية الدموية صامتة ومن دون عوارض. لكن مع مرور الوقت، تتراكم الصفائح المليئة بالكولسترول داخل الشرايين. خلال حصص الرياضة أو عند الشعور بضغط نفسي، تصبح العضلات المجاورة بأمسّ الحاجة إلى الدم، ما يسبب ألماً (فيشعر الفرد بوجع وضغط في الصدر، وهذا ما يُعرف باسم الخناق الصدري). إذا أعاق التخثر أحد شرايين القلب بالكامل، يصاب الفرد بنوبة قلبية. وإذا تراكمت الصفائح في شرايين الساق، فقد تسبب تشنجات مؤلمة أثناء المشي: إنه مؤشر تقليدي على مرض الشريان المحيطي.
 
يسهل أن نخلط بين حرقة المعدة والتهاب غلاف القلب من جهة والخناق الصدري أو النوبة القلبية من جهة أخرى. ويمكن أن نخلط أحياناً بين مرض الشريان المحيطي والتهاب مفاصل الركبة أو الورك أو الظهر. لكن إذا ساورتك أي شكوك، لا تتأخر في طلب المساعدة! تقول كارين جوينت، طبيبة قلب في مستشفى بريغهام للنساء التابع لجامعة هارفارد: (نفضّل أن يحضر 20 شخصاً إلى قسم الطوارئ بسبب حرقة المعدة على أن يقبع مريض في المنزل ويموت بسبب نوبة قلبية).
 
تشخيص خاطئ؟
إذا شعرت بألم في الصدر ولم تكن متأكداً من السبب، تنبّه إلى العوارض الأخرى. إذا كنت تجد صعوبة في التنفس أو تشعر بالدوار، أبلغ شخصاً آخر فوراً. وإذا زال الألم سريعاً ولم يتجدد، خذ موعداً من الطبيب في أقرب فرصة. لكن إذا لم يتحسن الألم بعد 10 أو 15 دقيقة، اتصل برقم الطوارئ. إذا شعرت بهذا النوع من الألم للمرة الأولى، توصي د. جوينت بالخضوع للفحص فوراً.
 
إذا كنت تعلم بإصابتك بمرض القلب أو كنت قد واجهت نوبات من الخناق الصدري، فيجب أن تضع خطة عمل محددة. على سبيل المثال، يمكن أن تأخذ جرعة من النيتروغليسرين تحت اللسان، ما يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وتخفيف الألم. لكن إذا لم تتحسن الحالة بعد الجرعة الثانية أو الثالثة، اطلب المساعدة فوراً. تحدث مع الطبيب لتحديد خطة عمل تناسب وضعك.
 
التهاب غلاف القلب قد يشبه ألم النوبة القلبية أيضاً لكنه يبقى أقل شيوعاً من حرقة المعدة. يمكن أن تطاول هذه الحالة الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو داء الذئبة.يمكن أن يكون ألم الساقين شائكاً بحسب طبيبة القلب رينا باندي التي تعمل بدورها في مستشفى بريغهام للنساء: (يصاب الأكبر سناً بأكثر من مشكلة صحية واحدة، ما يصعّب تحديد سبب الألم. لكن إذا انتشر الألم من المفاصل وليس من العضلات، فقد يكون السبب متعلقاً بالتهاب المفاصل أو بمشكلة عصبية بحسب د. باندي.
 
إذا كنت مصاباً بمرض الشريان المحيطي، قد تستفيد من بعض الأدوية. قد يساعدك (سيلوستازول) (بليتال) على المشي لمسافة أطول قبل أن يستقر الألم، علماً أنه الدواء الوحيد المصادَق عليه لمعالجة عوارض مرض الشريان المحيطي. يشير بعض الأدلة إلى أن أدوية الستاتين قد تكون فاعلة في هذا المجال أيضاً.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى