للرجال فقط!

للرجال فقط!
تعاني من تشوّه خلقي في العضو الذكري؟ هل هو مبتور؟ أهناك صعوبة في الانتصاب؟ العلاج أصبح شبه متوافر، بحسب مقالة نشرت في الصحيفة البريطانية "الغارديان" The Guardian.
ورد في هذا المقال أنّ باحثين من الـ Wake Forest Institute for Regenerative Medicine الأميركي، نجحوا في زرع عضو ذكري مصطنع لمجموعة من الأرانب وأنهم بحاجة اليوم إلى إذن من السلطات الأميركية لزرعه لدى الرجال.
هناك في الوقت الحالي طريقتان تعالجان عيوب وتشويه الأعضاء التناسلية الذكورية: الزرع من المانح (La greffe avec donneur) التي تتطلّب علاجاً مضاداً للرفض وتؤدي غالباً لرفض نفسي لدى المتلقي وشريكته. الطريقة الثانية، تقضي في إعادة بناء عضو ذكري من خلال العضل والجلد المستخلص من الفخذ أو الساعد. امّا بالنسبة إلى الوظيفة الجنسية، فتضمن من طريق طرف اصطناعي، إنّما تبقى غير مرضية من حيث الكفاية والجمالية.
ولكن تقنية الدكتور أتالا الأميركي وفريق عمله مختلفة تماماً. فهي تقضي بزراعة نسيج قضيبي في المختبر. إنّ هذا النسيج يؤخذ من المريض قبل إعادة بناء القضيب من طريق الكولاجين. إنّ هذه العملية تحتاج إلى ستّة أسابيع، واستخدام خلايا المتلقي المستقبلي له مصلحة مزدوجة. فهذه الطريقة تحدّ من احتمال رفض الزرع، كما أنّ استبدال الخلايا المضررة بسبب العمر أو المرض يعالج ضعف الانتصاب. إلاّ أنّ هذه الجراحة لا تتماشى ومن يرغب في تغيير جنسه.