صحة

ماذا علي أن أطعم ابني أو ابنتي عندما يكون مريضاً؟

ماذا تطعمين ابنتك او ابنك المريض عندما يكون محروراً او مصابا بالتهاب في اللوزتين او عندما يكون مصاباً بالإسهال وغير ذلك من الحالات المرضية

 
اذا كان الطفل مصاباً بالإسهال
قدمي له السوائل كالماء ومرق الدجاج او اللحم او المصل لتجنب التجفاف ولكن تجنبي العصائر والمشروبات الغازية لأن السكر قد يزيد من شدة الإسهال. وبالنسبة للطعام ، قدمي له الأطعمة المهروسة والخضار المطهوة والموز الناضج. 
 
اذا كان طفلك يعاني من الإمساك 
أطعميه الخوخ او عصير الخوخ ولا بأس ان يكون الخوخ مجففاً او طازجاً كما أكثري من إطعامه الأطعمة الغنية بالألياف كالتفاح والبرتقال والجزر والماء . ويمكنك ان تعطيه ملعقة من دبس الخروب. 
 
اذا كان الطفل محروراً 
اكثري من إعطائه الماء لئلا يصاب بالتجفاف. وقدمي له الغذاء العادي ولكن ابتعدي عن أطعمة الدكاكين كالشوكولا والبسكويت ورقائق البطاطا تشيبس والعصائر غير الطازجة اولاً لان هذه الأطعمة تحتوي على الكثير من المواد الحافظة والملونة التي تضعف المناعة . ثانياً لأنها تحتوي على السكر والسكر من الأطعمة التي تضعف المناعة وتزيد من شدة المرض. 
 
ولأن الولد المحرور لا يأكل كثيراً حاولي الأ تضغطي وتلحي عليه أن يأكل الكمية التي اعتاد ان يأكلها. يكفي وهو محرور ان يأكل كمية قليلة اذ علينا ان نمنح الجسم الفرصة للتفرغ للدفاع عن نفسه من الجراثيم او المرض بدل التفرغ لهضم الطعام. اكتفي بإعطائه اللبن والحساء وبعض الصلصات ولاتنسي ابداً الماء. 
 
اذا كان يعاني من التهاب الحلق 
قدمي له زهورات ساخنة مع العسل ولكن للأطفال فون السنة من العمر لان الخبراء لا ينصحون بأن يأخذ الطفل قبل عمر السنة العسل. ويمكنكم ان تقدموا له كوكتيلاً طبيعياً . 
 
اذا كان انف الطفل مسدودا بسبب الزكام 
قدمي له حساء الدجاج والأطعمة الحارة اذ تعمل هذه الأطعمة عمل رذاذات الأنف التي تساعد على فتح الأنف المسدود. 
ودائما ركزوا اذا كان يعاني من الانفلونزا والزكام على حساء الدجاج المنزلي ، لا الجاهز، اذ تخرج من الدجاج موادّ شبيهة بالمضادات الحيوية تساعد في قتل الجراثيم 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى