هل تعلم

من فنون الطب البديل

هل تعلمين أن أجزاء من قدميك ويديك والأذنين، تتطابق مع مناطق أخرى في جسمك كالصمامات والكبد؟ هنا تأتي وظيفة الطب البديل عبر تقديم ما يُسمى بـ”المعالجة الذاتية” التي تعتمد على المعالجة الإنعاكسية. ويكون ذلك عبر حركات التدليك وتطبيق الضغط المناسب من خلال الأصابع على أجزاء خاصة من الجسم، مما يوفّر تدفّق الطاقة والدم الى الأعضاء، ويُعّد هذا العلاج شائعاً في البلدان الأوروبية، وبلغت نسبة الأشخاص الذين يستخمونه في الدانمارك 22%.
 
كيف تستطعين ممارسة المعالجة الذاتية، ما فوائدها، كم هي الفترة الزمنية العلاجية المطلوبة، وهل من ردود فعل سلبية لهذا العلاج، ومعلومات أخرى تتعرفين إليها من خلال التقرير التالي.
 
ما هي المعالجة الذاتية “Reflexology”؟
 
يقدّم الطب البديل ما يُعرف بالمعالجة الذاتية، قلائل هم الذين يعرفون فوائد هذا العلاج أو كيفية تطبيقه، وسنحاول توفير الشرح المناسب من أجل التمتع بصحة أفضل، حيث الوقاية دائماً خير من قنطار علاج.
 
تنطوي المعالجة الذاتية على الفعل المادي للتطبيق من خلال الضغط على القدمين واليدين والأذنين، من دون إستخدام أي زيوت أو كريمات، ومن خلال الضغط بواسطة الأصابع، فإنّ فن العلاج الطبيعي يقوم على مبدأ وجود انعكاسات في اليدين والقدمين والأذنين، لها تأثيرات طبية داخل بعض المناطق التي لها صلة.
 
كيف يكون ذلك؟
 
ينقسم الجسم إلى عشر مناطق طولية وخمسة على كل جانب من الجسم، ويتم تمثيل كل جزء بشكل يتطابق مع اليدين والقدمين، وعند تدليك القدم أو اليد أو الضغط عليها بخفّة، فذلك يحفّز تدفق الطاقة والدم والمواد المغذية والنبضات العصبية الى تلك المناطق الطولية عبر الإنعاكاسات، مما يخفّف من الأمراض فيها. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى