صحة

* نصائح صحية بسيطة تقيك من شبح “الصداع” إلى الأبد

 

نصائح صحية بسيطة تقيك من شبح "الصداع" إلى الأبد ** الصداع، العدو الأول لراحة الإنسان، وإزعاجه يزيد ويقل ويختلف من حالة إلى أخرى، وللصداع أسباب لا حصر لها ولكل حالة تعانى من الصداع ظروف وعوامل كثيرة قد تتسبب فى الإصابة به، ولكى تتخلص من إزعاج الصداع عليك بالوقاية منه منذ البداية وعليك باتباع أفعال وعادات صحية حياتية تقيك من زياراته المزعجة.

 يقدم الدكتور محمد سيد أخصائى المخ والأعصاب، مجموعة أنظمة وعادات وأفعال حياتية، تقى الإنسان من شبح الصداع وألم الدماغ المزعج، وهى كالتالى:
اتبع النظام الصحى فى كل مناحى حياتك، فى تناولك للطعام الصحى الخالى من الملح حتى لا يرفع الضغط وتصاب بصداع، ولضبط معدلات السكر والضغط والكوليسترول فى الدم والتى تعد أهم مسببات ألم الدماغ. قسم يومك بمواعيد ثابتة ونظمه جيدا، فهذا الأسلوب يخفف من توترك وغضبك بسب تأخرك عن إنجاز مهماتك المطلوبة منك، مما يقلل من إصابتك بالصداع، ويجعلك أكثر هدوءا وتركيزا وأقل تشوشا نفسيا وتوترا، مما يبعد عنك شبح الصداع.
 
حدد ميعاد نومك كل يوم، على أن يكون مبكرا، فالسهر عدو الصحة والمدمر الأول لها، والمسبب المباشر للإصابة بآلام مختلفة فى الرأس والصداع بمختلف أنواعه.
 
تنظيم اليوم، والروتين الحياتى اليومى، والانتباه إلى تناول دواء الأمراض المزمنة – إن وجدت – فى أوقاتها، وتناول الطعام فى ميعاده، والحصول على قسط كاف وواف من الراحة البدنية والعقلية وعدم الاستسلام للتوتر النفسى والضغوط التى قد تكون سببا فى الإصابة بالصداع.
 
ممارسة جهد بدنى جيد بشكل يومى يحافظ على تدفق الدورة الدموية فى الجسم بشكل ممتاز، مما يقى الإنسان من شبح الصداع، لذا احرص على ممارسة أى نوع من الرياضة مهما كانت قليلة لكن بشكل منتظم ليعمل على ضبط الدورة الدموية. 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى