نصائح للتخلص من "عدم تقدير الذات" في مكان العمل

نصائح للتخلص من "عدم تقدير الذات" في مكان العمل

مختارات

لأداء المهمات المهنية بنجاح لا بدّ من السعي إلى تقدير الذات. فعدم القيام بذلك يحول دون تحقيق الانسجام مع فريق العمل. كما أنه يمنع أداء المهمات بنجاح. ولهذه الغاية يجب التخلي عن بعض الأفكار السلبية.

1- يعتقد الآخرون أنني "لا شيء"

تعيش الكثيرات في مكان العمل في ظل الخوف من الزميلات أو المديرة... وهذا ما قد يسبب خسارة الوظيفة أحياناً. ولكي لا يحدث هذا يجب التخلي عن الأفكار السلبية. ويجب تذكر هذين الأمرين:  

 

- تم اختيارك لتشغلي هذه الوظيفة لأن قدراتك تناسبها.

 

- إذا كان عملك لا يحظى برضى مديرتك فلا شكّ في أنها ستقول ذلك لك صراحة.

 

2- "ليس لدي صديقات في مكان العمل"

 ليس من السهل تكوين الصداقات في مكان العمل. لكن عدم تقدير الذات يجعل ذلك أكثر صعوبة. إذاً تعلمي كيف تتخلصين من شعورك بالقلق تجاه هذا الأمر. وحاولي التخلي عن الاعتماد على الآخرين في ما يتعلق بحكمك على نفسك. لذا بادري إلى تغيير نظرتك إلى ذاتك وإلى بذل الجهود من أجل التقرب من زميلاتك. تناولي طعامك برفقتهن وتحدثي إليهن أثناء الاستراحة...  

 

3- "أرتكب الأخطاء"

من الطبيعي ارتكاب الأخطاء في مكان العمل. لكن من الضروري اعتبار ذلك مجرد خطوة على طريق النجاح. إذاً من المهم المضي قدماً والتعلم من الأخطاء من دون تحويلها إلى قيود واتهامات قاسية.

 

4- "لا طموح لدي"

لكي تتخلصي من هذه الفكرة السلبية، إمنحي نفسك بعض الوقت وفكّري في مسار تطورك المهني. لا شكّ في أنك ستكتشفين أنك حققت الكثير من التطور والإنجازات.  

 

5- "أنا خاضعة"

إذا كانت مديرتك متطلبة جداً تجرئي على التحدث إليها بصراحة عن المهمات التي لا يمكنك أداؤها. إفرضي حدودك المنطقية أنت أيضاً. فهذا يساعدك على إثبات ذاتك وتقديرها من دون أن يولد مشاعر عدائية بينك وبينها.

 

6- "أنا لا شيء"

لتتمكني من تقدير ذاتك لا بدّ لك من التخلي عن هذه الفكرة. ولهذه الغاية حاولي أن تثني على قدراتك بين الحين والآخر. هنئي نفسك على تحقيق الإنجازات وإن كانت بسيطة. وفي حال لم تبلغ مهمة ما تقومين بها الهدف المنشود تذكري أنك حاولت إتمامها على الأقل. إذاً أظهري ثقتك بنفسك في مكان عملك لأن هذا ينعكس إيجاباً من دون شك على تعامل الزميلات معك.