هو وهي

نصائح للتعامل مع الزوجة السابقة لزوجكِ

إنّ إيجاد الطرق المناسبة للتصرّف مع حبيبات زوجك السابقات قد يكون تحدّيًا كبيرًا بالنسبة إليك. إنّ سوء التفاهم الحاصل بسبب الأولاد، الغيرة أو حتّى الكثير من الأمور، قد يسبّب لك الحزن، ولكنّ الأمور تتأزّم أكثر بين أيّ زوجين بسبب العلاقات السابقة لكلّ من الطرفين، عليك إذًا أن تتّبعي بعض التعليمات لتتصرّفي بذكاء مع حبيبات زوجك السابقات.

 
1- أبقي الأمر في رأسك:
 
ربّما لديك الكثير من الأمور التي تفضّلين التحفّظ عنها في ما يتعلّق بزوجته السابقة، ولكن بسبب أولادها أو بسبب بعض المسائل قد يكون من المهمّ لزوجك أن يلتقي بها في بعض الأحيان وعليك أن تتقبّلي الأمر، أبقي ذلك في رأسك فعليك أن تتقبّليه.
 
2- لا تتكلّمي في أمورها:
 
عليك أمام زوجك وأمامها إن صادف أن التقيتما أن لا تفتحي المواضيع السابقة، وأن لا تدعيها تعرف أنّك تعرفين كلّ التفاصيل التي أودت بها وبزوجك إلى الطلاق في الماضي، فذلك لن يجعلك الأولى في نظر زوجك على الإطلاق.
 
3- ركّزي على الأمور الجيّدة:
 
لكلّ منّا ما يميّزه عن غيره وعليك أن تركّزي على الأمور الجيّدة فيها إن صادف أن التقيت بها، لا تظهري لها أنّك تغارين منها لأنّها كانت الأولى في حياة زوجك؛ لأنّ ذلك لن يعطي فكرة إيجابية عنك إطلاقًا.
 
4- اجعلي المحادثات قصيرة:
 
لا بأس إن تحدّثت مع تلك الفتاة ولكن ليس من الضروري أن تجعلي المحادثات طويلة جدًا فتملّ هي وتملّين أنت أيضًا. ركّزي على الأمور المهمّة التي عليك مناقشتها معها، وانسي تلك التفاصيل الصغيرة فلا علاقة لها بها.
 
5- لا تحطّي من قيمتها:
 
إن كنت تغارين من تلك الفتاة قفد تفعلين المستحيل لتحطّي من قيمتها، ولكنّ ذلك ليس بالأمر الجيّد بالنسبة إليك، سيشعر زوجك بغيرتك العمياء وسيلومك إلى حدّ كبير ولن تتحمّلي الأمر.
 
6- دعي الأولاد يسمعون الأمور الحسنة:
 
ليس من الضروري أن يسمع الأولاد الأمور السيئة عن أمّهم التي ولدتهم، فإن كانوا معك ومع زوجك فلا تجعليهم يكرهون أمّهم فإنّ ذلك ليس جيّدًا لك أو لهم وسيعطي صورة سيّئة عنك أمامها.
 
7- كوني عادلة:
 
على المرأة دائمًا أن تضع نفسها مكان الشخص الآخر، وأن تبادر إلى التحقّق من شعورها إن وُضعت في موقف مشابه، فبهذه الطريقة فقط تكون عادلة مع غيرها.
إن كنت تريدين أن تحافظي على العلاقة الجيّدة بينك وبين زوجك، فعليك أن تكوني عند حسن ظنّه وأن تتصرّفي بمنطق أمام زوجته السابقة والأمر يعتمد عليك وحدك.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى