نصائح مهمة حول خرم أذن حديثى الولادة بأمان ودون عدوى

نصائح مهمة حول خرم أذن حديثى الولادة بأمان ودون عدوى
"الحلق" زينة البنت الصغيرة، وقد يكون العلامة الوحيدة التى تميز بين الطفل والطفلة فى مرحلة مبكرة من الحياة، لذا "خرم الودان" من أوائل الإجراءات التى يجريها الأهل للبنات بعد الولادة.
نقل موقع "هيلث داى" الأمريكى عن الدكتورة إليزابيث مارتن استشارية الأمراض الجلدية، قولها: إن هذا الإجراء يمكن أن يتسبب فى العدوى والتلوث للطفلة أو حتى للكبار الذين يجرونه، لذا لابد أن يجرى هذا الأمر مختص، كما يجب الحفاظ على الأذن نظيفة بعد الخرم. وتشمل الإجراءات المتبعة للحفاظ على الثقب الحديث، غسل اليد دائما قبل لمس الثقب، بالإضافة لغسل الأذن بالماء والصابون مرة واحدة على الأقل يوميا، مع استخدام قطنة مبللة بالكحول فى التنظيف حول الثقب مرتين فى اليوم.
 
وتضيف مارتن أن وضع الفازلين حول الثقب قد يساعد أيضا، بالإضافة إلى استمرار وضع الحلق لمدة أكثر من 6 أسابيع بصورة مستمرة، وإلا فمن الممكن أن يُسد الثقب الحديث، بالإضافة إلى مراقبة أى إفرازات صفراء أو ملونة من الثقب واستشارة طبيب الجلدية فى ذلك.