وأخيراً كشف عن العوامل المسبّبة لآلام الظهر

وأخيراً كشف عن العوامل المسبّبة لآلام الظهر
تبيّن في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام الذي عقد في 24 آذار 2015 أنّ الإدمان على النيكوتين، البدانة، استهلاك الكحول واضطرابات الكآبة
هي من أهمّ العوامل التي تسبّب آلام أسفل الظهر، والذي بالتالي يعيق العمل، يسبّب العجز، يؤدّي إلى تكاليف طبية عالية، ويقلّص من نوعية الحياة. وبالاستناد إلى المسح الصحّي الوطني الذي أجري عام 2012 من قبل مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها الأميركي، تبيّن أنّ ثلث الأميركيين يعانون من آلام أسفل الظهر. وبالنسبة لعدد من الكبار، إنّ آلام أسفل الظهر تعتبر مزمنة ومنهكة. وإنّ تحديد العوامل التي تؤدّي إلى الإصابة بآلام أسفل الظهر يساعد على تجنّب هذا النوع من الاوجاع وإيجاد الحلول المناسبة له. وقد وجدت هذه الدراسة أنّ 19.3% من الذين يعانون من الاكتئاب يعانون من آلام أسفل الظهر، وكذلك 16.75% من الذين يعانون من البدانة و16.53% من الأفراد الذين يعانون من الإدمان على النيكوتين و14.66% من المدمنين على الكحول. إنّ النجاح في تحديد هذه العوامل يساعد الأطباء في تشخيص حالة مرضاهم وإيجاد الحلول المناسبة لألم أسفل الظهر.