وصفات سحرية لعلاج «نزلات البرد والسعال»

وصفات سحرية لعلاج «نزلات البرد والسعال»
تنتشر نزلات البرد المصحوبة بالسعال هذه الأيام، خاصة مع الاضطرابات المناخية التي تصاحب التغير في فصول السنة.
وعادة ما تتسبب أعراض نزلات البرد في إفساد اليوم للشخص المصاب الذي يعاني من انسداد في مجرى التنفس المصحوب بالسعال في بعض الأحيان وهناك بعض الوصفات الطبيعية التي من الممكن أن تاثر باليجاب على هذه الاعراض، أهمها:
الكراوية
تتميز حبوب الكراوية بخصائص دوائية عالية، حيث تساعد في علاج السعال الجاف، وتحسن من أداء الجهاز التنفس
الريحان
يساعد نبات الريحان في تخفيف حدة نزلات البرد والسعال. وتدخل أوراقه في صناعة العديد من أدوية السعال العشبية ومذيبات “البلغم”، كما تساعد في تنقية الشعب الهوائية، ويمكن غلي بعض أوراق نبات الريحان وتصفيتها وشربها، حيث سيشعر المريض براحة سريعة، كما أنه فعّال في تخفيف التهاب الحلق.
القرفة
القرفة لها خواص مضادة للالتهابات، كما أنها مضادة للأكسدة وللفيروسات والبكتيريا، وثبتت فعاليتها في الوقاية من نزلات البرد، ويمكن إضافة ربع ملعقة من القرفة المطحونة إلى ملعقة كبيرة من عسل النحل، وتناول ملعقة صغيرة من ذلك الخليط مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أيام متتالية، فذلك سيضع نهاية لأشد أنواع نزلات البرد.
الثوم
يساعد الثوم في تقوية الجهاز المناعي، ما يساعد في محاربة نزلات البرد والسعال، لذا احرص دائمًا على إضافة بعص فصوص الثوم لأطباقك بصفة يومية.
الزنجبيل
الزنجبيل غني بمضادات الفطريات ومضادات الأكسدة والفيروسات، لذلك فهو فعّال جدًا في علاج نزلات البرد، وينصح بتناول شرابه للتخفيف من حدة السعال والتهاب الحلق، ويمكن عمله بإضافة إليه العسل والليمون للحصول على شراب مفيد جدًا لمكافحة نزلات البرد والسعال.
العسل
عسل النحل معروفة جدًا فوائده في تخفيف حدة نزلات البرد والسعال، فملعقة واحدة منه كفيلة بتهدئة السعال، خاصة إذا تمت إضافتها للزنجبيل والليمون.
البصل
يخفف البصل من احتقان المجرى التنفسي المصاحب لنزلات البرد، سواء تم تناوله قطعًا ضمن الوجبة أو كشراب.
الفلفل الأسود
يمكن إضافة القليل من الفلفل الأسود المطحون على ملعقة من عسل النحل ويتم تناولها بصفة منتظمة في الصباح، حيث إن ذلك له تأثير إيجابي جدًا في القضاء على نزلات البرد والسعال.
ملح الطعام
يعتبر ملح الطعام من الوسائل قليلة الثمن كبيرة المفعول في العلاج من نزلات البرد والسعال، ويمكن إضافة ملعقة إلى كوب من الماء الدافئ واستخدامه كمحلول “غرغرة”، فيكون له تأثير سريع في تهدئة التهاب الحلق، كما أن “الغرغرة” بهذا الخليط تقضي على البكتيريا والفطريات التي تتكون في الحلق وتتسبب في التهابه.
الكركم
ينصح الخبراء بالكركم لما له من خواص مطهرة ومضادة للالتهابات، ويمكن للمريض الذي يعاني من نزلة البرد أن يضيف القليل من بودرة الكركم إلى كوب من الحليب الدافئ، ويشربه بشكل يومي ليشعر بتحسن كبير وسريع، حيث يحتوي على مركب الـ”كركيومين”، وهو عنصر فعّال مضاد للبكتيريا والفيروسات، وله تأثير سريع في القضاء على السعال.