صحة

4 إشارات خفية تُشير إلى أن عظامك في خطر

ربما تعتقد أن هشاشة العظام مشكلة كبيرة لا يجوز التعامل معها الآن؛ لأنها تصيب كبار السن فقط بينما أنت ما زلت في شبابك. وهذا تفكير خاطئ؛ لأنك حين تصاب بكسر في الورك أو الذراع أو العمود الفقري، فإن الوقت يكون متأخرًا جدًّا لاتخاذ أي تدابير صحية للحفاظ على عظامك أو حتى حياتك.

 ولذلك فالوقت الأفضل للتحرك نحو حماية العظام والوقاية من هشاشتها هو الآن، وليس أي وقت آخر. التحرك الآن هو ما يحميك غدًا.

 

الجميع يجب أن يهتم بالعظام، إلا أن مَن لديهم تاريخ مرضي خاص بهشاشة العظام هم الأكثر عرضة للتأثر بأخطار المرض، ولذلك يجب عليهم الحذر أكثر من غيرهم.

 

انظر جيدًا إلى الإشارات التحذيرية التالية؛ لأنها قد تنبئك بأن هناك مشكلات في العظام، ويجب الاهتمام بها من الآن.

 

1- تكسر الأظافر

تكسر الأظافر ليس أمرًا يسبب الضيق فحسب، بل إذا تكرر حدوثه فإنه قد يعني أن العظام بها نوع من الهشاشة. وتشير الدراسات الأولية إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من الكولاجين “بروتين تقوية” في الأظافر، تكون لديهم مستويات منخفضة منه في العظام كذلك.

 

كما إن ضعف الأظافر أو وجود خطوط عمودية بارزة عليها قد يشير إلى أن الجسم يفتقد إلى الكالسيوم الذي يبني العظام. والكالسيوم موجود في الحليب ومنتجات الألبان، كالزبادي والجبن، والقنبيط واللفت والسردين.

 

2- انحسار اللثة

عظام الفك تدعم الأسنان وتحتويها. وككل العظام، فهي معرضة إلى الضعف، وبينما الفك يفقد العظام، تبدأ اللثة في الانحسار أو الانفصال عن الأسنان.

 

وهناك إشارة أخرى لها علاقة بالفم، وهي سقوط الأسنان نفسها. وتشير الدراسات إلى أن النساء المصابات بهشاشة العظام تكون احتمالية تعرضهنّ لفقدان الأسنان ثلاثة أضعاف الأشخاص العاديين.

 

3- صعوبة القبض أو الإمساك بشيء

إذا كنت تجد صعوبة في فتح مقابض الأبواب، فربما يكون السبب في العظام؛ تشير الدراسات إلى الارتباط بين قوة قبضة اليد وكثافة العظام في الساعدين والوركين والعمود الفقري.

 

الأشخاص الذين لديهم هذه المشكلة يميلون إلى أن يكونوا أكثر وهنًا وأضعف في العضلات ولا يحافظون على توازنهم بشكل جيد.

 

ولا داعي للقلق؛ لم يفت الأوان لاتخاذ إجراء حقيقي لعلاج مشكلات العظام هذه. حاول مثلًا الانتظام في الذهاب إلى الجيم لممارسة التمارين، وخصوصًا رفع الأثقال، إضافة إلى اليوجا أو التاي تشي “وهو من فنون الدفاع عن النفس الصينية”.

 

4- زيادة معدل نبضات القلب

“معدل نبضات القلب في أثناء الراحة”، أي أن الجسم لا يقوم بأي نشاط بدني، في الطبيعي يتراوح بين 60 و100 نبضة لكل دقيقة، إلا أن الأبحاث تشير إلى أن معدل نبضات القلب إذا كان أكثر من 80 نبضة/دقيقة، فإن ذلك يزيد من خطورة الإصابة بكسور في عظام الوركين أو الحوض أو العمود الفقري.

 

والسبب هو أن «معدل نبضات القلب في أثناء الراحة يعتبر انعكاسًا لمستوى اللياقة الذي يتمتع به جسمك؛ إذ إنه يكون عاليًا لدى الأشخاص كثيري الجلوس، كما إن النشاط البدني كالمشي يعتبر عاملًا مهمًّا لبناء هيكل عظمي قوي.

 

ابدأ بقياس معدل نبضات قلبك في أثناء الراحة فور الاستيقاظ من النوم. امسك أي منطقة نبض، كساعد اليد مثلًا، وابدأ في عد النبضات خلال 15 ثانية، ثم اضرب الرقم الذي حصلت عليه في أربعة؛ لتحصل على نتيجة معدل نبضات قلبك.

 

وإذا كان المعدل 80 فما أكثر، فاعلم أنك تحتاج إلى ممارسة أنشطة بدنية أكثر، كالمشي والجري أو ركوب الدراجات أو السباحة. وعلى الرغم من أن النشاط الحركي يعمل على زيادة نبضات القلب مؤقتًا، فهو يساعد في خفض المعدل على المدى البعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى