4 طرق فعالة للتعامل مع نوبات بكاء الاطفال

4 طرق فعالة للتعامل مع نوبات بكاء الاطفال
نوبات البكاء المتكررة لدى الاطفال تعد من اكثر الأمور التي يشتكي منها الأهل، لا سيما خارج المنزل، في مسعى منهم للحصول على ما يريدون.
الا ان هذا الأمر وعلى الرغم من الحرج والتوتر الذي يتركه عند الاهل يحتاج الى معالجة سريعة. لذلك نقدم لكي خلال هذا الموضوع طرق التعامل مع نوبات بكاءالطفل في الخارج.
 
 
1- تجاهل الولد: ان اول ما يجب القيام به أثناء نوبة البكاء هو تجاهل الأمر لأن اي محاولة لتهدأته او التخفيف من غضبه لن تنفع، وبالتالي فانه لن يكون مدركاً لما يقوم به لأنه قد يكون فاقداً لصوابه. وبالتالي فان محاولة تعليمه قد تزيد الأمور سوءاً ومن هنا ينصح دوماً بترك الولد جانباً الى أن يهدأ والعودة الى الحديث معه بمنطق.
 
2- منح الطفل مساحة معينة: قد يكون الطفل بحاجة الى التعبير عن غضبه صمن مساحة معينة وبالتالي فان تركه يبكي قد يكون نوعاً من اعطاء الحرية له للتعبير عن مشاعره قبل استعادة السيطرة على أعصابه وقد تكون هذها الاسلوب اكثر فعالية اذا ما ترافق  مع اسلوب التجاهل.
 
3- العناق: قد يظن البعض ان هذا الاسلزوب شخيف الا انه قد يكون كثير الفعالية لا سيما عندما يكون الطفل في عزّ نوبة البكاء والصراخ اذ تبين أن العناق مفيد فعلاً لتهدئة روع الطفل المنزعج. وعند معانقة طفلك بشدة وحرارة، لا تقولي له أي شيء. اذ ان العناق يستطيع أن يجعل الطفل مطمئناً ويدرك مدى محبة أمه له، حتى لو كانت غير موافقة على سلوكه.
 
4- إبعاد الطفل: ان ابعاد الطفل عن مسرح نوبة البكاء يمكن أن ينسيه الأمر ويجعله هادئاً مجدداً. والواقع أن هذه الاستراتيجية مجدية أثناء الوجود في مكان عام.