5 أخطاء ترتكبها الأم تمنع مولودها من النوم

5 أخطاء ترتكبها الأم تمنع مولودها من النوم
كل أم تفرح حين ينعم طفلها بنوم هادئ يطول لبضع ساعات، فتستريح وتتمكن من إنجاز بعض مهامها اليومية، لكن هناك أمهات يخطئن ولا يمهدن للمولود -أو الطفل- من الدخول في النوم...
عن أخطاء الأم يحدثنا الدكتور «محمد إكرام» استشاري طب النساء والتوليد بمستشفى الجلاء بالقاهرة- تترك الأم مولودها يتأخر في النوم دون أن تضعه في سريره مبكراً؛ رغبة منها في أن ينام بشكل أفضل وأعمق، غافلة أن التأخر في النوم يجعل المولود مجهداً عصبياً، غير قادر على النوم بالرغم من حاجته إليه؛ نظراً لعدم انضباط ساعته البيولوجية خلال الشهرين الأولين.
 
- لماذا تقومين بهز المولود وهدهدته؟ لماذا تضعينه في الأرجوحة أو تحملينه وتمشين به؟ نوافقك على أن الحركة تساعد المولود على الاسترخاء والتوقف عن البكاء، لكنك تحرمينه من متعة النوم وقتما يريد بدون عامل خارجي.
 
- خطأ كبير؛ أنت تضعين الكثير من المثيرات حول سرير مولودك؛ صور وألعاب وإضاءات وموسيقى، وكلها تلفت انتباه المولود وتحرمه من الهدوء الذي يحتاجه لينام، هيا اتركي السرير هادئاً وضعي اللعب بعيداً، ولا تتركي التليفزيون مفتوحاً بجانبه.
 
- عدم وجود خطة يومية ثابتة قبل النوم يربك المولود، ولا يجعل لديه روتيناً ثابتاً يسهل عليه الخلود للنوم؛ فأنت تتنقلين بين الاستحمام أولاً ثم القراءة، والعكس صحيح في اليوم التالي.
 
- احرصي على تقديم شيء لطفلك يحبه لينام معه في السرير: غطاؤه الملون، لعبته المفضلة. واجلسي في غرفة مقابلة قريبة منه، ولا تصرخي في وجهه إذا استيقظ وجاء لك، وأعلني اعتزازك كونه التزم بالنوم في سريره.